دولي

كورونا والهند وأسعار النفط.. ماذا يحدث في ثالث أكبر مستهلك للخام؟

نزلت أسعار النفط لليوم الثاني، اليوم الأربعاء، تحت ضغط مخاوف بأن ارتفاع إصابات كوفيد-19 في الهند سيدفع الطلب على الخام للهبوط.

وتراجع سعر العقود الآجلة لخام برنت تسليم يونيو/حزيران 29 سنتا ما يعادل 0.4% إلى 66.28 دولار للبرميل بحلول الساعة 0645 بتوقيت جرينتش عقب هبوط 48 سنتا يوم الثلاثاء.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم يونيو/حزيران 34 سنتا ما يعادل 0.5% إلى 62.33 دولار للبرميل. وانتهي أجل عقد مايو/أيار أمس الثلاثاء منخفضا 1.5% إلى 62.44 دولار.

وقال رافيندرا راو نائب رئيس السلع في كوتاك سيكيورتيز: “الهند مستهلك رئيسي للنفط الخام، لذا فإن تزايد الإصابات بالفيروس ومن ثم القيود للحد من الانتشار سيضعف توقعات الطلب”.

وتابع “تظل الإمدادات جيدة في أسواق الخام العالمية في حين من المقرر أن ترفع أوبك وحلفاؤها الإنتاج في الأشهر المقبلة، إذا لم تتحسن صورة الطلب كثيرا، قد تشهد الأسعار حركة تصحيح أكبر”.

وأعلنت الهند، ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم، اليوم عن زيادة قياسية للوفيات اليومية من كوفيد-19 لتبلغ 2023 وزيادة قياسية لحالات الإصابة أيضا إذ تجاوزت 295 ألفا.

كما يواجه البلد، الذي تخضع مناطق شاسعة فيه لإجراءات عزل بسبب الموجة الثانية الهائلة من الجائحة، من أزمة في إمدادات الأكسجين لمعالجة المرضى.

وتضررت السوق أكثر من بيانات معهد البترول الأمريكي التي أظهرت نمو مخزونات الخام ونواتج التقطير في الأسبوع المنتهي في 16 أبريل/نيسان حسب مصدرين في السوق مقارنة مع توقعات المحللين بتراجع في المخزونات.

وذكر المصدران أن المعهد أعلن نمو مخزونات الخام بواقع 426 ألف برميل، بينما توقع محللون في استطلاع أجرته “رويترز” تراجعها بواقع ثلاثة ملايين برميل.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: