تركيا

كسر الرقم القياسي في تاريخ تركيا في صادرات البندق


في موسم التصدير 2019-20 ، الذي بدأ في 1 سبتمبر 2019 وانتهى في 31 أغسطس 2020 ، تم تصدير 343561 طنًا من المكسرات نوع البندق ، ليصل إلى أعلى مستوى في تاريخ الجمهورية التركية على أساس الكمية ، محطمًا رقمًا قياسيًا جديدًا في تصدير والانتاج و تم الحصول على 2 مليار 312 مليون 45 ألف دولار من مدخلات العملة الأجنبية من الصادرات المذكورة.

قال إديب سيفينش ، رئيس جمعية مصدري البندق ومنتجاته في البحر الأسود (KFMİB) ، إن جزءًا كبيرًا من الفترة المعنية قد قضى مع وباء Covid-19 ، الذي كان العالم كله يكافح ، وأن الزيادة في الصادرات كانت متأثرة جدا في مثل هذه الفترة التي تباطأت فيها التجارة العالمية ، ولفت رئيس الجمعية  الانتباه إلى أن هناك زيادة بنسبة 27.5 في المائة في دخل النقد الأجنبي في الخزينة الوطنية التركية وقد وصلت زيادة بنسبة 45.2 في المائة في دخل النقد الأجنبي مقارنة بالفترة نفسها لأعوام المنصرمة، حيث تم الحصول على مليار 592 مليون 437 ألف دولار مقابل 269 ألف 399 طنًا من صادرات البندق.

وقد أضاف بالقول “إن منتجو مكسرات البندق ساهموا في هذا النجاح ،اللذين لديهم تقنيات عالية لإنتاج  ، وقد تم تصدير إلى ما يقرب من 150 دولة بفضل خبرة القائمة على الأجيال و سمعة المنتوج التركي في أسواق البندق العالمية. وأضاف رئيس الجمعية بالقول  – في هذه المناسبة ، أود أن أعبر عن سعادتي وبتقديم الشكر مرة أخرى للمنتجين والعمال اللذين ساهموا بالإنتاج الوفير والتصدير الأمثل لنجاح بسمعة عالمية لبندق تركي  “.
ومن جهة آخرى فقد كشف إديب سيفينش ، رئيس جمعية مصدري البندق ومنتجاته في البحر الأسود عن قلقه بالقول” أود أن أعبر عن قلقنا بنفس القدر بشأن احتمال ظهور الانكماش المتوقع عالميًا بسبب الموجة الثانية لـ Covid-19 المحتملة للغاية في الفترة المقبلة كأزمة طلب في الموسم الحالي. لأن الانخفاض المحتمل في الطلب هو تطور قد يكون له عواقب سلبية على كل من المنتجين والمصدرين لدينا. كما هو معروف ، على الرغم من أنه يبدو أن لها حصة صغيرة في صادراتنا العامة بقيمة 2.2 مليار دولار ، مع الأخذ في الاعتبار أنها تحتوي على ما يقرب من صفر من المدخلات المستوردة كما نوضح في كل فرصة ، فإن تصدير البندق له مكانة مهمة في الصادرات العامة لبلدنا من حيث صافي مدخلات النقد الأجنبي، ومن جهة اخرى واجب دولتنا هو إعطاء الأولوية للقرارات التي يتعين اتخاذها والسياسات التي يتعين تنفيذها من خلال تقييم أسواق البندق والمنتجات البديلة العالمية ، مع الأخذ في الاعتبار أنه يتم تصدير ما يقرب من 90 في المائة من البندق ، كما يسمح هذا المنتوج بتوفير فرص عمل لأزيد من ٢٥ ألف شخص ،وضمان هذه البيئة ونحن نستهدف الصناعيين والمنتجين والمصدرين للبندق من خلال الحفاظ على 500 ألف طن من أموال التصدير ، مما يضمن أن نصل إلى المستوى المثالي. من خلال توظيف ما يقرب من 25 ألف شخص إضافي في منطقة البحر الأسود ، ستستمر مساهمات كبيرة وملموسة لتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة “.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: