غير مصنف

كارلوس غصن يظهر مرتين في ليلة واحدة.. لغز الرجل الهارب

عاد الحديث عن كارلوس غصن الرئيس السابق لشركة نيسان لأذهان العالم مرتين في ليلة واحدة، مرة وهو متهم والأخرى وهو بطل لمسلسل فرنسي.

اللقطة الأولى لعودة ألغاز كارلوس غصن تبدأ من محاكمة مايكل وبيتر تايلور المتهمين بمساعدة الرئيس السابق لشركة نيسان كارلوس غصن على الفرار في 2019 من اليابان، في يونيو/حزيران في طوكيو، وفق ما أكد متحدث باسم المحكمة لوكالة “فرانس برس” الأربعاء.

وقال المتحدث إنه من المقرر عقد الجلسة الأولى لمحاكمة العنصر السابق في القوات الخاصة الأمريكية مايكل تايلور، وابنه بيتر في 14 يونيو/حزيران في طوكيو.

ويواجه المتهمان عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات في حال دانهما القضاء الياباني.

وهما متهمان مع شريك ثالث من أصل لبناني يدعى جورج أنطوان زايك، لا يزال متوارياً عن الأنظار، بالتخطيط وتنفيذ عملية الفرار بمنتهى الجرأة من اليابان لغصن، المتحصن في لبنان منذ ذلك الحين.

 

وكان رجل الأعمال سُجن في اليابان، وبعد الإفراج عنه بكفالة هرب في ديسمبر/كانون الأول 2019 مختبئاً على الأرجح في صندوق للمعدات الصوتية، متجنباً بذلك محاكمة بتهمة الاختلاس المالي أمام القضاء الياباني.

وأوقف القضاء الأمريكي مايكل وبيتر تايلور في مايو/أيار 2020 بموجب مذكرة توقيف يابانية، وسلمتهما الولايات المتحدة إلى السلطات اليابانية في مطلع مارس بعد استنفادهما كل الطعون المتاحة لهما.

ويبقى قطب قطاع السيارات السابق الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف عن الشرطة الدولية “إنتربول”، بعيدا عن قبضة القضاء الياباني إذ لا يرتبط لبنان باتفاقية تسليم مطلوبين مع اليابان.

ألقي القبض على غصن الذي يحمل الجنسية اللبنانية والفرنسية والبرازيلية في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 في اليابان ويواجه أربع تهم، اثنتان لدخل مؤجل لم يتم التربح به للسلطات المالية واثنتان أخريان للإخلال بالأمانة.

 

وأكد غصن براءته من التهم المنسوبة إليه واستنكر وجود مؤامرة أثارها بعض كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة تصنيع السيارات اليابانية لإسقاطه.

وبالرغم من غياب المتهم الأساسي في القضية، بدأت محاكمة جنائية في أيلول/سبتمبر الماضي في طوكيو بحق المسؤول القانوني السابق في شركة نيسان الأمريكي غريغ كيلي الذي أوقف في اليابان في اليوم نفسه مع رئيسه والذي يدفع مثله ببراءته.

مسلسل فرنسي عن كارلوس غصن

في سياق ألغاز كارلوس غصن أيضا وفي نفس الليلة يؤدي الممثل الفرنسي فرنسوا كلوزيه دور كارلوس غصن في مسلسل جديد بعنوان “لو فوجيتيف” “الهارب” يتناول ذروة مسيرة الرئيس السابق لتحالف رينو-نيسان وسقوطه، على ما أعلنت شركة الإنتاج الفرنسية “فيديريشن إنترتينمنت”، بعد ستة أشهر من الإعلان عن مشروع مماثل من قبل شراكة فرنسية سعودية.

وأوضح بيان أن هذا المسلسل المصغّر المؤلّف من ست حلقات مدة كل منها 52 دقيقة “مقتبس بتصرّف من كتاب “لو فوجيتيف” الذي نشرته دار “ستوك عام 2020″، واصفاً إياه بأنه فيلم “تشويق” عن “الحياة المجنونة والمثيرة والمندفعة” لقطب السيارات المخلوع الذي يقيم في لبنان منذ هروبه المذهل من اليابان في كانون الأول/ديسمبر 2019.

ويقف وراء المسلسل المؤلف وكاتب السيناريو ستيفان أوسمون، وتولى إخراجه فريديريك جاردان، فيما يؤدي الممثل الفرنسي فرنسوا كلوزيه شخصية كارلوس غصن.

وأكد المخرج فريديريك جاردان أن المسلسل “بعيد من السيرة الذاتية البسيطة” أو من “السرد الذاتي الهادف إلى إعادة تأهيل (غصن) أو حتى الإساءة إليه”، واعداً بـ “تشويق سياسي-مالي حقيقي”.

وجدد غصن في كتاب نشره الشهر الفائت مع زوجته كارول بعنوان “معا، دائماً” اتهاماته لفرنسا واليابان وشركتي رينو ونيسان بـ”مؤامرة” ضده.

وسبق لهذه القضية أن ألهمت مسلسلاً مصغراً آخر وفيلماً وثائقياً، يتضمن كلاهما “مساهمات حصرية” من الزوجين ، أعلنت عنهما في تشرين الأول/أكتوبر الفائت شركتا إنتاج هما الفرنسية “ألف ون” و السعودية “إم بي سي”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: