أخبار

قمة العشرين الافتراضية.. الجميع في مواجهة عدو واحد


أخرجت قمة مجموعة العشرين الاستثنائية، التي دعا لها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، شعارات وحدوية من فرقاء عالمين، مثل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والصيني “شي جين بينغ”.

وخلال الأسابيع الماضية، لم يخف تفشي فيروس كورونا حول العالم، الخلافات الأمريكية الصينية، والتي يبدو أنها لا تزال حاضرة على الصعيدين الاقتصادي والصحي، على الرغم من توقيع البلدين في يناير/كانون ثاني الماضي المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري.

وفي أكثر من مناسبة خلال الأسبوع الجاري، أصر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على وصف فيروس كورونا بـ”الفيروس الصيني”، في إشارة إلى اتهام الصين بمصدر الفيروس الأول، قبل أن يتوسع عالميا.

في المقابل، لم ينس الرئيس الصيني “شي جين بينغ”، التشديد على ضرورة قيام مجموعة العشرين بخفض الرسوم الجمركية لإعادة الثقة بالاقتصاد العالمي، “إذ من شأن خفض الرسوم تسهيل عبور السلع بين القارات، وتحفيز الانتاج والاستهلاك معا”.

في المقابل، طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حاجة دول مجموعة العشرين إلى خطة مشتركة لدعم اقتصاداتها في مواجهة فيروس كورونا؛ بينما تعصف الخلافات بين موسكو وواشنطن، نتيجة فرض الأخيرة رزمة من العقوبات الاقتصادية والتجارية على روسيا.

تتزامن تلك التصريحات بينما تسجل 7 دول من أصل 20 المراتب العشر الأولى كأكثر بلدان العالم تفشيا لفيروس كورونا، وهي: الصين، وإيطاليا، والولايات المتحدة، وألمانيا، وفرنسا، والمملكة المتحدة وكوريا الجنوبية.

ووفق رصد العين الإخبارية، فإن عدد الوفيات بالفيروس في البلدان السبعة، نحو 14.048 ألف حالة وفاة من إجمالي 23 ألف وفاة حول العالم ككل.

في المقابل، بلغ إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في البلدان السبعة من ضمن مجموعة العشرين والتي تأتي في المراتب العشر الأعلى تفشيا للفيروس، نحو 324 ألف إصابة من إجمالي عدد الإصابات حول العالم البالغة 509 آلاف إصابة.

وتضم مجموعة العشرين كلا من: الولايات المتحدة وتركيا وكندا والمكسيك والبرازيل والأرجنتين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وجنوب إفريقيا والسعودية وروسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند وإندونيسيا وأستراليا والاتحاد الأوروبي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: