دولي

قمة “Asem” … مباحثات حول التجارة الحرة الآسيوية – الأوروبية

حثت المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها “أنجيلا ميركل” على العمل من أجل تجارة عالمية حرة في القمة الآسيوية- الأوروبية “ASEM”، التي انعقدت افتراضيا أمس الخميس .في “كمبوديا” تحت شعار “تعزيز التعددية من أجل النمو المشترك”.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية “شتفن زايبرت”، نقلاً عن “ميركل” التي تحضر للمرة الأخيرة ,قولها في مستهل القمة الافتراضية المنعقدة ,إن الإسهام في تحقيق تجارة عالمية منفتحة وعادلة” يعد أمرا هامّاً لإنعاش الاقتصاد العالمي .
كما شددت “ميركل”على أهمية التشابك والتعاون الاقتصادي بين أوروبا وآسيا بوصفهما أسسا للازدهار والتطور. و أنه في ظل تغير الوضع السياسي العالمي، فإنه من المهم “وضع محفزات جديدة”، بحسب “زايبرت” .

وأضاف أن ميركل أكدت أيضا على أن كثيرا من القضايا العالمية لا يمكن حلها بغير التعاون المشترك، وشددت على ضرورة إعادة تقوية منظمات متعددة الأطراف منها منظمة التجارة العالمية.
و دعت من جهة أخرى إلى “عمل يستند إلى قواعد، بحيث يضمن العدالة والقدرة على التنبؤ ويتيح تعاونا أكثر ترابطا .

من جهته دعا رئيس الوزراء الكمبودي “هون سين “، الذي تستضيف بلاده القمة، وفقا لنظام التناوب، إلى تعزيز التعددية لدفع النمو العالمي بشكل أسرع .

يشار إلى أنه يتم تمثيل كل من النرويج وسويسرا وتركيا وبريطانيا في القمة، إلى جانب الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة.و تشارك أيضاً دول مثل روسيا والصين واليابان والهند وكوريا الجنوبية، ونيوزيلندا وأستراليا .

و تجمع القمة، التي تعدُّ ثاني أكبر اجتماع للقادة الدوليين في العالم بعد الجمعية العامة للأمم المتحدة , 51 دولة بالإضافة إلى كبار المسؤولين في الاتحاد الأوروبي ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) . وتعقد في الذكرى السنوية الـ25 لتأسيس أسيم،لمدة يومين .

ويمثل شركاء “ASEM” 55 %، من التجارة العالمية و60 %، من سكان العالم، ويعقد الاجتماع كل عامين على مستوى القادة، لكن تم تأجيله مرتين العام الماضي بسبب جائحة كورونا.
وبالإضافة إلى 27 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، تضم “ASEM” النرويج وسويسرا وتركيا وبريطانيا، إلى جانب دول مثل روسيا والهند، والعمالقة الاقتصاديين الآسيويين الصين واليابان وكوريا الجنوبية، وكذلك أستراليا ونيوزيلندا.

اقرأ أيضاً :

بريطانيا تعتزم الانضمام إلى اتفاق التجارة الحرة “آسيا-المحيط الهادي

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى