تركيا

“فيستل” التركية تصنع شواحن السيارات الكهربائية للشركات الأوروبية


وقّعت شركة “فيستيل” (Vestel)؛ إحدى أكبر شركات تصنيع الإلكترونيات في تركيا، اتفاقية مع شركة خدمات الكهرباء الإسبانية “إبيردرولا” (Iberdrola) لمشروع أجهزة شحن المركبات الكهربائية الدولي، وفقًا لبيانٍ نشرته الشركة يوم الخميس.

وقالت “فيستيل” إنها ستنتج أجهزة الشحن التي سيطلقها العملاق الإسباني في جميع أنحاء أوروبا بين عامي 2020 و2021، وذلك بعد فوز الشركة بمناقصة المشروع.

وستقوم “إبيردرولا” بتركيب أجهزة الشحن مبدئيًّا في المملكة المتحدة، وإيطاليا، وإسبانيا، ويتطلّع المشروعُ إلى لتوسّع في الدول الأخرى قريبًا.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “فيستيل”، توران اردوغان، الذي تمّ تضمين وجهات نظره في بيان الشركة، إن الافراد والمؤسسات يهدفون معًا إلى تقليل استخدام الكربون لحماية موارد العالم ومكافحة تغيّر المناخ.

وشدّد على أنه “في هذا السياق، يُعدُّ الاستخدام الواسع النطاق للسيارات الكهربائية أمرًا بالغ الأهمية”.

وأضاف: “تماشيًا مع هدفنا المتمثل بالحدّ من انبعاثات الكربون الضارة باستخدام التقنيات المستدامة، يمثل مشروع إبيردرولا فرصة ثمينة لزيادة الزخم الدولي في انتشار السيارات الكهربائية”.

وتهدف إبيردرولا ضمن نطاق المشروع إلى إنشاء بنية تحتية أكثر شمولًا لمحطة شحن السيارات الكهربائية كجزء من خطة النقل المستدام التي تبلغ قيمتها 150 مليار يورو (177 مليار دولار). وتغطّي الخطة وضع ما يقرب من 150 ألف شاحن للمركبات الكهربائية في المنازل، والشركات، والشوارع، والطرق السريعة في جميع أنحاء أوروبا خلال السنوات الخمس القادمة.

وتنتج “فيستيل”، التي حصلت على العديد من الجوائز في مجال التكنولوجيا المستدامة، منتجات موفرة للطاقة من أجل حياة أكثر صداقة مع البيئة. وتتميّز طرازات بطاريات الشحن “إي في سي04” (EVC04) التي أنتجتها الشركة وتمّ اختبارُها وفقًا لأعلى المعايير، بجسمٍ مقاومٍ للحريق وللظروف المناخية القاسية، كما توفّر شحنًا سريعًا وآمنًا.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن التحكم في هذه البطاريات عن بُعد من خلال خيارات الاتصال بالإنترنت المتعددة. كما يمكن لسائقي المركبات الكهربائية أن يتّصلوا بالبطارية عبر تطبيق الهاتف المحمول ليتمكنوا من التحكم عن بُعد بالبطارية وعرض بيانات الشحن.

يقول أردوغان إنهم، وبفضل قدرتهم الإنتاجية وخبرتهم، في وضع ممتاز لتوسيع البنية التحتية لشحن المركبات الكهربائية في أوروبا. وأضاف: “إن مرونتنا بالإضافة إلى منتجاتنا وخدماتنا ذات القيمة المضافة تميّزنا عن منافسينا، ما سيمكّننا من العمل مع شركاء مهمّين مثل “إبيردرولا””.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: