العالم الاسلامي

فيتش تمنح العراق نظرة مستقبلية أفضل بسبب “الاحتياطيات الأجنبية”


ثبتت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، تصنيف العراق عند “‭B‬-“، بينما عدلت النظرة المستقبلية للبلاد إلى مستقرة بفضل الاحتياطيات الأجنبية.

وقالت الوكالة إن تعديل النظرة المستقبلية للعراق يعكس انخفاضا أقل من المتوقع للاحتياطيات الأجنبية.

وتتوقع الوكالة استقرار الاحتياطيات الأجنبية للعراق في 2021 مع ارتفاع سعر النفط وانخفاض عجز ميزان المعاملات الجارية.

وتابعت: “تصنيف العراق يقيده الاعتماد على السلع الأساسية وضعف الحوكمة وارتفاع مستوى المخاطر السياسية وقطاع مصرفي غير متطور”.

وتتوقع الوكالة نزول نسبة الدين إلى الناتج المحلي في العراق في 2021 إلى 74% قبل ارتفاع تدريجي صوب 80% على المدى المتوسط.

وكان العراق قد خفض عملته مقابل العملات الأجنبية في مسعى لتخفيف الضغط على احتياطياته.

وستفيد العراق أيضا من تنامي محاصيله الزراعية الأساسية بشكل يقلل الاستيراد ويحافظ على النقد الأجنبي.

واليوم، فال نائب وزير الزراعة العراقي مهدي الجبوري إن العراق يتوقع إنتاج 5 ملايين طن من القمح المحلي هذا الموسم.

وأضاف الجبوري أن فائض محصول القمح في موسم أبريل/ نيسان ومايو/ أيار سيُخزن بدلا من تصديره.

والعراق من أكبر مستوردي الحبوب في الشرق الأوسط ويحتاج ما بين 4.5 مليون إلى 5 ملايين طن من القمح سنويا من أجل برنامجه الضخم لدعم الغذاء.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: