غير مصنف

«فلاي دبي» تتسلم أول بوينغ «ماكس 9» في النصف الثاني


كشف غيث الغيث الرئيس التنفيذي لـ فلاي دبي أن الناقلة ستتسلم أول طائرة من طراز بوينغ 737 ماكس 9 خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وتوقع الغيث في تصريحات صحفية خلال المعرض انضمام 7 طائرات طراز بوينغ 737 ماكس 8 إلى أسطول فلاي دبي خلال العام الجاري، فيما تسلمت الناقلة 8 طائرات جديدة في 2017، مؤكداً تأمين التمويل اللازم للطائرات الجديدة التي ستتسلمها الناقلة خلال العام الجاري، بالتزامن مع دراسة جميع خيارات التمويل المتاحة بما في ذلك الصكوك الإسلامية إلى جانب أدوات تمويل مبتكرة سبق للناقلة أن أعلنت عنها.

وأوضح أن فلاي دبي تشغل أسطولاً من طراز واحد يتألف من 61 طائرة يشمل طائرات بوينغ 737 ماكس 8 وطائرات بوينغ 800-737 الجيل الجديد، وقد أحالت من جانب آخر 4 طائرات إلى التقاعد أول مرة منذ انطلاق عملياتها في 2009.

وجهات واعدةوأكد الغيث أن الوجهات التي أطلقتها الناقلة مؤخراً إلى شبكة وجهاتها الأوروبية بما فيها بولندا وإيطاليا (كراكوف وكاتانيا) فضلاً عن سالونيك في اليونان وهلسنكي في فلندا، تأتي في إطار العلاقة التي تربط الناقلة بطيران الإمارات والاتفاقية الموقعة بينهما، حيث أتاحت الشراكة للناقلتين النظر في أسواق قد تبدو محدودة، لكن فيما لو تمت خدمتها ضمن شبكات رحلات الناقلتين معاً بموجب الاتفاقية، فستصبح منتجة وكبيرة.

وأكد أن الاتفاقية الموقعة بين «فلاي دبي» وطيران الإمارات تهدف إلى تعزيز قوة مطار دبي الدولي كمركز عالمي للنقل الجوي بين الشرق والغرب، لافتاً إلى مواصلة العمل على تحسين الشراكة بين الناقلتين وإضافة المزيد من الوجهات في مختلف الأسواق وقد تشمل إفريقيا وأوروبا والشرق الأقصى، في حين تم تقليل فترة الانتظار بالنسبة للرحلات المجدولة بين الشركتين وتسهيل عملية تنقل الركاب بين المبنى 2 والمبنى 3 بما في ذلك مختلف التسهيلات المتعلقة بنقل الأمتعة وغيرها، مؤكداً الحرص على المضي قدماً بالشراكة من دون أي تأثير في مستوى الخدمات المقدمة للمتعاملين.

وأشار إلى أن وجهات فلاي دبي في أوروبا تشمل 27 مدينة في كل من البوسنة وكرواتيا وجمهورية تشيك وفنلندا واليونان وإيطاليا ومقدونيا والجبل الأسود وبولندا ورومانيا وروسيا وصربيا وسلوفاكيا وتركيا وأوكرانيا، وفي أقل من 10 سنوات نمت شبكة فلاي دبي في القارة الإفريقية لتصل اليوم إلى مدن أديس أبابا والإسكندرية وأسمرة وجيبوتي وعنتيبي وجوبا والخرطوم وبورت سودان ودار السلام وكليمنجارو وزنجبار.رحلات أطول

وأوضح الغيث أن الشركة قد تسعى خلال الفترة المقبلة إلى تشييد مرافق خاصة بها لعمليات الصيانة المتوسطة في حال وصول حجم الأسطول إلى عدد محدد من الطائرات، مشيراً إلى أن بدء تسلم الشركة لطائرة بوينغ 737 ماكس ساعدها على تسيير رحلات لمدى طيران أطول نسبياً، لافتاً إلى أن الوقود ما زال في صدارة القضايا التي تواجه قطاع الطيران، إذ إن تراجع أسعار الوقود لا يصب بالضرورة في مصلحة شركات الطيران نظراً لتأثيره في مستوى الطلب على قطاع النقل الجوي في الوقت ذاته إذ يشكل الوقود نحو 25% من التكاليف التشغيلية للناقلة.

وكشف أن فلاي دبي تتطلع لزيادة السعة المقعدية وحجم عملياتها إلى السوق الهندي الذي يشهد طلباً كبيراً، إلا أن حقوق النقل الجوي فيها مقيدة، مشيراً إلى أن «الشركة تريد أن تضاعف من حجم عملياتها في هذا السوق»، لافتاً إلى أن «هناك مفاوضات مستمرة مع الجانب الهندي».

وأشار إلى أن الناقلة أضافت رحلات إضافية إلى روسيا استعداداً لبطولة كأس العالم متوقعاً أن تسجل الرحلات معدلات إشغال عالية إلى 11 محطة لرحلات فلاي دبي في روسيا، موضحاً أن أعداد المسافرين على متن فلاي دبي رحلات من 11 نقطة في الوجهات الروسية سجلت نمواً كبيراً بنسبة 44% في عام 2017.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى