منوعات

فشل في امتحان الاقتصاد فدخل نادي المليارديرات.. رحلة مؤسس Checkout


كشفت قائمة فوربس لمليارديرات العالم عام 2021 دخول غيوم بوساز مؤسس شركة Checkout.com، قائمة أغنياء رواد الأعمال في مجال التقنية بأوروبا.

وقدرت فوربس ثروة بوساز بنحو 9 مليارات دولار بعد ملكيته ثلثي أسهم شركة المدفوعات الناشئة التي تعمل لحل مشكلة معالجة الدفع عبر الإنترنت للمتاجر والمتسوقين في جميع أنحاء العالم.

وقدر المستثمرون قيمة الشركة بنحو 15 مليار دولار في يناير/كانون الثاني، عندما جمعت 450 مليون دولار لزيادة نموها.

ويرفع تقييم شهر يناير/كانون الثاني قيمة الشركة بنحو 3 أضعاف مقارنة بالتقييم السابق البالغ 5.5 مليار دولار في يونيو/حزيران 2020، مما يشير للصعود السريع لشركة لم يكن يعرف الكثيرون عنها قبل عام 2019.

يمتلك بوساز حصة 67% في الشركة وفقًا لما أكده موقع فوربس نقلا عن 3 مصادر من المطلعين على استثمارات رأس المال الجريء، مما يجعله أحد أغنى المليارديرات الأوروبيين في مجال التقنية المالية، متجاوزًا أمثال نيك ستورونسكي من شركة Revolut (بثروة 1.2 مليار دولار)، ومؤسسي شركة Klarna اللذين أصبحا مليارديرين مؤخرًا، الرئيس التنفيذي للشركة سيباستيان سيمياتكوفسكي (2.2 مليار دولار) وفيكتور جاكوبسون (2.7 مليار دولار).

وتعد شركات Stripe وAdyen، وهما المنافسان لشركة Checkout.com، من قادة السوق الكبار في مجال المدفوعات عبر الإنترنت. وفي فبراير/شباط، قدر المستثمرون قيمة شركة Stripe بنحو 115 مليار دولار، بينما بلغت القيمة السوقية لشركة Adyen المتداولة علنًا حوالي 60 مليار دولار، ورفض متحدث باسم شركة Checkout.com التعليق على حصة بوساز أو ثروته الصافية.

رحلة الوصول للمليارات الـ9

بعد إخفاقه في امتحانات الاقتصاد النهائية، ترك بوساز كليته ليؤسس موقع Checkout.com في عام 2012 بعد قضائه فترة على الشاطئ في كاليفورنيا ومحاولة أولى لاقتحام مجال التقنية المالية من خلال شركة NetMerchant، والتي وصفها بوساز في مقابلة عام 2019 مع فوربس بأنها خدمة قوية لتحويل الأموال من الولايات المتحدة إلى أوروبا منخفضة التكلفة بشكل كبير.

ثم بدأ بوساز مشروعه التالي من خلال شركة Opus Payments، في عام 2009، ثم غير الاسم إلى Checkout.com في عام 2012.

يوفر الموقع للشركات إمكانية معالجة وقبول المدفوعات عبر الحدود من عدد قليل من المصادر الشائعة، مثل بطاقات الخصم والائتمان، وبنوك الإنترنت، وخدمات PayPal وApple Pay والمحافظ الإلكترونية الأخرى.

يولد بوساز الإيرادات عن طريق الحصول على بضعة بنسات مقابل كل جنيه أو دولار تنفقه الشركات.

وفي يناير/كانون الثاني، صرحت شركة Checkout.com بأنها ضاعفت 3 مرات- إلى رقم لم تكشف عنه- عدد المدفوعات التي عالجتها في عام 2020.

ويشمل عملاءها شركات H&M وPizza Hut وDeliveroo، بالإضافة إلى حوالي 500 بائع تجزئة عبر الإنترنت تمت إضافتهم مؤخرًا.

وارتفعت الإيرادات عام 2019 إلى 146 مليون دولار من 74 مليون دولار في العام السابق، لكن الشركة لم تفصح عما إذا كانت مربحة أم لا. كما تضاعف عدد الموظفين إلى أكثر من 300 في عام 2020.

نمت شركة Checkout.com من خلال جمع مبالغ صغيرة عبر مليارات المعاملات التي تقوم بمعالجتها عبر الإنترنت، وعلى المستوى الشخصي، لم يقدم بوساز حصص ملكية كبيرة إلى المستثمرين في الشركة.

ليس من السهل الوصول إلى تقييم بمليارات الدولارات والاحتفاظ في نفس الوقت بمثل هذه الحصة الكبيرة.

وتضم الشركة كبار المستثمرين مثل صندوق الثروة السيادية السنغافوري، وشركة رأس المال الجريء التابعة للملياردير يوري ميلنر، وشركة DST Global، وشركة Insight Venture Partners التي تعمل من مدينة نيويورك، كما استثمرت شركة Tiger Global Management في يناير/كانون الثاني.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: