دولي

فائض تجارة الصين ينمو 6.2 بالمئة في مايو

نما فائض تجارة الصين الخارجية (الفرق بين قيمة الصادرات والواردات)، بنسبة 6.2 بالمئة على أساس سنوي، خلال مايو/أيار الماضي، إلى 45.5 مليار دولار.

وقالت مصلحة الجمارك الصينية في بيانات صادر، الإثنين، إن فائض الميزان التجاري السلعي للصين، صعد من 42.85 مليار دولار في أبريل/ نيسان السابق له.

وارتفعت صادرات الصين السلعية إلى الخارج بنسبة 27.9 بالمئة على أساس سنوي إلى 263.9 مليار دولار، أبطأ من نسبة نمو أبريل البالغة 32.3 بالمئة.

يعود تباطؤ نمو الصادرات خلال الشهر الماضي، إلى وجود حالات إصابة بفيروس كورونا في مقاطعة قوانغدونغ، التي تمثل مركزا لنحو 24 بالمئة من إجمالي صادرات الصين.

في المقابل، زادت الواردات بنسبة 51.1 بالمئة على أساس سنوي إلى 218.4 مليار دولار، أكبر نمو منذ يناير/كانون ثاني 2011.

وعن الولايات المتحدة، فقد ارتفع الفائض التجاري للصين معها بنسبة 13 بالمئة إلى 31.78 مليار دولار في مايو الماضي، ارتفاعا من 28.11 مليار دولار في أبريل.

وتحسن الطلب المحلي في الصين من جانب المصانع والاستهلاك الداخلي، مع زيادة وتيرة الطلبات العالمية على صادراتها، فيما دفع تراجع وتيرة الإصابات الكبير بالفيروس على الأرض الصينية، في استعادة تسارع الاستهلاك.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: