دولي

غصن يدفع نيسان لمعاقبة 3 من كبار مسؤوليها


كشفت شركة صناعة السيارات اليابانية نيسان موتور مزيدا من التفاصيل عن تحقيق شامل بشأن رئيسها السابق الهارب كارلوس غصن، بعد أسبوع من اتهامه شركة صناعة السيارات اليابانية بتدبير مؤامرة للقبض عليه.

وخلص التقرير بشأن التحقيق الذي أحيل إلى بورصة طوكيو، أمس الخميس، إلى تورط العديد من الموظفين الآخرين أيضا في مخالفات.

وهؤلاء الموظفون مقيمون في اليابان وخارجها، حسبما ذكرت وكالة أنباء “بلومبرج”.

وتعرض 3 في مناصب رفيعة للعقاب بسبب تورطهم في مخالفات، إلا أنه لم يتم الكشف عن أسمائهم أو مناصبهم أو الخطوات التي اتخذت بحقهم.

وكانت نيسان مطالبة بتقديم التقرير بعد تعديل أرباحها السابقة عقب إلقاء القبض على الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة السابق، بسبب اتهامه بارتكاب جرائم مالية في نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

وأدى ذلك إلى اضطراب في صفوف شركة صناعة السيارات وزعزعة استقرار علاقتها بشريكتها في التحالف رينو إس ايه.

وتمكن غضن من الهروب من اليابان أواخر ديسمبر/كانون الأول 2019، حيث اختبأ في صندوق آلة موسيقية ووصل إلى لبنان على متن طائرة خاصة.

وفي لبنان عقد مؤتمرا صحفيا ومقابلات مع وسائل الإعلام في مسعى لتبرئة اسمه. وشن هجوما لاذعا على النظام القضائي في اليابان، وقال إنه شعر بأنه لن يحصل على محاكمة عادلة في طوكيو.

وتتواصل القضايا القانونية ضد نيسان ومساعد غصن غريغ كيلي الذي يواجه بدوره اتهامات بمخالفات مالية.

وأمس الخميس، أودع جميع المحامين الذين هم على صلة بالقضايا المتعلقة بكارلوس غصن رسائل استقالة لدى محكمة طوكيو، وفقا لبيان صادر عن مكتب المحامي جونيشيرو هيروناكا.

وأعلن المحامي الياباني هيروناكا الذي يقود فريق الدفاع عن كارلوس غصن، الرئيس السابق لنيسان، الخميس، انسحابه من القضية بعد فرار رجل الأعمال من اليابان إلى لبنان.

وهيروناكا (74 عاما) معروف بتولي قضايا صعبة وكبيرة وقدرته على إقناع القضاة ببراءة موكليه في بلاد تكسب فيها النيابة العامة جميع القضايا تقريبا. وقد أعرب عن “ذهوله” لدى فرار موكله الذي علم به من خلال وسائل الإعلام صباح اليوم الذي فر فيه.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: