دولي

غابات أستراليا المحترقة تكبد السياحة 3 مليارات دولا


توقعت هيئة معنية بالسياحة في أستراليا، الجمعة، تفاقم خسائر البلاد جراء كارثة حرائق الغابات لتشمل قطاع السياحة الذي فقد الكثير من عملائه ما قد ينال من إيرادات بمليارات الدولارات.

وقدر المجلس خسائر السياحة بنحو 4.5 مليار دولار أسترالي (3 مليارات دولار أمريكي) جراء إلغاء أعداد كبيرة من الزوار القادمين من الخارج رحلاتهم بسبب حرائق الغابات.

وكارثة الحرائق الممتدة في أستراليا منذ سبتمبر/أيلول الماضي أدت إلى مقتل 28 شخصا على الأقل ونفوق ملايين الحيوانات.

وأتت الحرائق على منطقة تتجاوز مساحتها البرتغال بينما غطى الدخان السام مدينتي سيدني وملبورن السياحيتين.

وقال المجلس إن عدد المسافرين الذين قاموا بحجوزات للقدوم إلى أستراليا تراجع بنسبة ما بين 10 و20% منذ اندلعت الحرائق في سبتمبر/أيلول، مما سيكلّف الاقتصاد حوالي 4.5 مليار دولار أسترالي هذا العام.

وقال مدير المجلس بيتر شيلي “يلغي الزوار الدوليون (رحلاتهم) بسبب المخاوف بشأن نوعية الهواء والسلامة وتداعيات الحرائق على خدماتنا السياحية والضبابية بشأن المدة التي سنحتاج إليها للتعافي”.

وهطلت الأمطار اليوم على بعض المناطق التي اجتاحتها الحرائق في شرق أستراليا، ما جلب بعض الارتياح للعديد من المزارعين الذين واجهوا خطر خسارة مواشيهم ومحاصيلهم.

لكن الأمطار لم تتساقط على جميع المناطق المشتعلة في ولايتي نيو ساوث ويلز أو فكتوريا جنوبا.

ولم تهطل أي أمطار كذلك على جزيرة كانغارو – ثالث أكبر جزيرة في أستراليا قبالة الساحل الجنوبي والمعروفة بغنى الحيوانات البرية فيها.

ودمّرت الحرائق الحديقة الوطنية على الجزيرة، ما تسبب بانقراض جزء كبير من الحيوانات.

وتشير التقديرات إلى أن نحو مليار حيوان نفقت جراء الحرائق على مستوى أستراليا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: