دولي

عملاق التأمين الألماني يفصح عن آلامه.. 15% خسائر بفعل “كورونا”


أعلنت شركة أليانز الألمانية للتأمين، الأربعاء، حدوث تراجع ملحوظ في أرباحها في السوق الألمانية في العام الماضي بسبب أزمة كورونا.

وأوضحت أليانز أن أرباحها تراجعت في العام الماضي بنسبة 15% لتصل إلى نحو 1.7 مليار يورو (2 مليار دولار)، مشيرة إلى أن هذا التراجع يُعْزَى إلى أسباب عدة.

ومن بين هذه الأسباب، ارتفاع التكاليف المرتبطة بأزمة كورونا في قطاع التأمين على الممتلكات، وهو أهم قطاعات الشركة، وذكرت أن جزءا كبيرا من هذه التكاليف نجم عن إغلاق الشركات.

وبغض النظر عن الأضرار المرتبطة بكورونا، فقد اتضح تأثير جائحة كورونا في قطاع التأمين على الحياة من خلال بُعْد آخر، حيث تراجعت إيرادات الأقساط والأعمال الجديدة، وعزت اليانز هذا التراجع إلى إحجام العملاء في أوقات الأزمات.

بالرغم من ذلك، فقد تحسنت نتائج قطاع التأمين على الحياة وقطاع التأمين الصحي الخاص، وهو أصغر قطاع في القطاعات الثلاثة للشركة مقارنة بالعام 2019.

وتتوقع أليانز ألمانيا للعام الحالي عودة الزيادة في الإيرادات، ولا تزال ألمانيا هي أهم سوق بالنسبة للشركة التي يقع مقرها الرئيسي في ميونخ.

وبدأت شركة أليانز في العالم في برلين بألمانيا سنة 1890 وتمتلك حاليا حوالي 700 فرع على مستوى العالم في 77 دولة وتمتلك حوالي 75 مليون عميل بالإضافة إلى 180 ألف موظف.

وتمتلك الشركة فروع في ست دول عربية وهي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر ولبنان والبحرين والأردن.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: