منوعات

عملاق إعلامي أسترالي يطالب بتفكيك “جوجل” لحماية التنافسية

طالبت شركة “نيوز كورب” الإعلامية الأسترالية، الثلاثاء، بتفكيك شركة “جوجل” لاستعادة مستوى من التنافسية لشركات الإعلام الغارقة في قوة جوجل السوقية “.

وذكرت الشركة المملوكة لرجل الأعمال روبرت موردوخ في طلب للجنة التنافسية والمستهلك الأسترالية بأن يتم فصل محرك بحث جوجل عن منصة الإعلانات لجعل التنافس في السوق الإعلانية أسهل على الشركات الإعلامية والناشرين الإلكترونيين.

وتخوض “ألفابت”، الشركة الأم لجوجل، معركة ذات مخاطر مرتفعة مع “نيوز كورب”، مع معاناة الشركة الإعلامية العالمية لتستعيد مليارات الدولارات التي فقدتها كعائدات من السوق الإعلاني الذي تدفق إلى جوجل من الصحف تدريجيا خلال العقد الماضي.

وقالت “نيوز كورب” في طلبها إن “جوجل تعمل في حديقة مسورة حيث تشغل أعمالها، خاصة الخدمة الإعلانية الإلكترونية، مؤمنة ومرسخة بفضل هيمنة جوجل على خدمة البحث العام على الإنترنت”.

وأكدت الشركة الأسترالية أن “القوة السوقية لجوجل عبر مقدمي خدمات الإعلان الإلكترونية أصبحت غامرة”، مشيرة إلى أن تقديم جوجل للمعلنين عدة خدمات عبر “جوجل الإعلانية” و”جوجل للتسويق” و”جوجل لإدارة الإعلانات” مدمجين مع “كميات هائلة من البيانات الشخصية”، جعل عروضها “لا يمكن مضاهاتها” وهو ما تجب تصفيته.

 

وأشارت الشركة إلى أن “التصفية ستعمل على تصحيح هيكل السوق عبر استبدال الملكية المشتركة بملكية منفصلة، حيث تكون لدى كل مالك منفصل حوافز للتنافس والحصول على المستهلكين”.

وشددت الشركة على وعيها بأن “التصفية في سياق غير مندمج تعد خطوة تدخلية بشكل كبير وستكون لها تداعيات كبيرة”، ولذلك “توصي نيوز كورب بأن يتم عرض ذلك الإجراء من قبل لجنة التنافسية والمستهلك على الحكومة الأسترالية على أن يتم تطبيقه على جوجل فقط”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: