دولي

“علي بابا” تخسر 39 مليار دولار في 72 ساعة.. بصمات أمريكا في المشهد


خسرت شركات التكنولوجيا العملاقة بالصين “علي بابا” و”بايدو” وJD.com المدرجة بالقائمة المزدوجة المليارات من القيمة السوقية في 3 أيام.

وتأتي الخسائر وسط تهديد محتمل بإلغاء إدراج في البورصات الأمريكية.

واعتبارا من إغلاق الجمعة في هونج كونج انخفضت القيمة السوقية لأسهم التكنولوجيا الأربعة المدرجة في البورصة المزدوجة 468.64 مليار دولار هونج كونج نحو 60.31 مليار دولار في 3 أيام، وفقا لحسابات CNBC للبيانات التي تم الوصول إليها من خلال شركة “ريفينيتيف إيكون” (Refinitiv Eikon).

وتصدرت شركة علي بابا قائمة الشركات الخاسرة وهي أيضا من الشركات المدرجة في الولايات المتحدة من حيث القيمة السوقية، بخسائر تقدر بنحو 303.1 مليار دولار هونج كونج (39 مليار دولار)، ثم شركة بايدو التي بلغت خسائرها 107.54 مليار دولار هونج كونج (13.75 مليار دولار).

وفي التريب الثالث حلت شركة “JD.com” بخسائر تقدر بنحو 30.674 مليار دولار هونج كونج (3.95 مليار دولار)، في حين بلغت خسائر شركة”Netease” 27.334 مليار دولار هونج كونج (3.52 مليار دولار).

ويوم الأربعاء الماضي، اعتمدت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية قانونا يهدد بإخراج الشركات من البورصات الأمريكية ما لم تلتزم بمعايير التدقيق في الولايات المتحدة، والمعروف باسم “قانون محاسبة الشركات الأجنبية” وقد تم تمرير القانون من قبل إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وسوف تتطلب الشركات المحددة من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات إجراء تدقيق من قبل هيئة رقابة أمريكية وتحتاج إلى إثبات أنها ليست مملوكة أو خاضعة لسيطرة كيان حكومي في ولاية قضائية أجنبية.

وقالت لجنة الأوراق المالية والبورصات في بيان يوم الأربعاء إنه سيتعين على الشركات أيضا تسمية أي من أعضاء مجلس الإدارة من مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني.

بالإضافة إلى هذه الشكوك التنظيمية، تواجه شركات التكنولوجيا الصينية أيضا تحديات محتملة محليا حيث تشدد بكين قبضتها على القطاع سريع التوسع وتضع قوانين لمكافحة الاحتكار في التكنولوجيا المالية والتجارة الإلكترونية.

وذكرت “رويترز” في وقت سابق من هذا الأسبوع أن مؤسس شركة “تينسنت” الصينية للتكنولوجيا التقى بمسؤولي مكافحة الاحتكار الصينيين هذا الشهر لمناقشة الامتثال في مجموعته.

وفي حملة قمع رفيعة المستوى العام الماضي، تم تعليق الاكتتاب العام الأولي لمجموعة “Ant Group” (الذي كان يوصف بأنه الأكبر في العالم) فجأة قبل أيام قليلة من ظهوره لأول مرة الملياردير جاك ما مؤسس علي بابا هو المتحكم في المجموعة المذكورة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: