دولي

على غرار النفط.. روسيا تدعو “أوبك” لتعاون أوثق بشأن الغاز الطبيعي


على غرار تحالف أوبك+ بشأن سوق النفط، تأمل روسيا أن تعزز تعاونها مع الدول أعضاء منظمة أوبك، لكن هذه المرة في سوق الغاز الطبيعي.

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إنه من المهم تعزيز التعاون في قطاع الغاز الطبيعي بين روسيا وأعضاء في منظمة أوبك.

وتابع خلال مؤتمر بين مسؤولين روس وفي منظمة أوبك عبر الإنترنت أن التعاون بين أوبك ومنتدى الدول المصدرة للغاز يمكن تعزيزه.

وروسيا عضو نشط في المنتدى الذي يصفه محللون “بأوبك الغاز” كما أن موسكو تتعاون عن كثب مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لخفض إنتاج الخام لدعم أسعار النفط.

وتابع نوفاك أمام حوار الطاقة بين أوبك وروسيا الذي تستضيفه أمانة أوبك أن تعافي الاقتصاد العالمي وسوق النفط كان “صعبا” في ظل عوامل عدم يقين من بينها إجراءات العزل بسبب جائحة كورونا.

وتعاونت روسيا منذ العام الماضي مع الدول المنتجة للنفط أعضاء منظمة أوبك فيما يسمي بتحالف أوبك+ لاستعادة الاستقرار في سوق النفط.

ويذكر أن دول تحالف المنتجين للنفط المعروفة باسم “أوبك +”، كانت قد اتفقت في وقت سابق، على خفض الإمدادات إلى 9.7 مليون برميل يوميا خلال أيار/مايو وحزيران/ يونيو الماضيين، لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة فيروس كورونا، وكان من المقرر تقليص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميا في الفترة من تموز/يوليو إلى كانون الأول/ديسمبر من العام الجاري.

والشهر الماضي، كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن موقف بلاده من مد اتفاق مجموعة أوبك+ بقيادة السعودية لعام 2021، وسط بطء في نمو الاقتصاد العالمي وارتفاع في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حول العالم.

وقال إن روسيا لا تستبعد الإبقاء على القيود المفروضة حاليا على إنتاج النفط العالمي بدلا من تخفيفها كما هو مقرر.

وأضاف “لا نستبعد استبقاء قيود الإنتاج الحالية، بدلا من رفعها بالسرعة التي خططنا لها”.

ويعقد وزراء نفط أوبك+ اجتماعا عبر الإنترنت في أول ديسمبر/كانون الأول المقبل، حيث سيعكفون على استراتيجيات جديدة لأسواق الخام.

ومن المقرر أن تخفف أوبك+ التخفيضات مليوني برميل يوميا في يناير/كانون الثاني القادم.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: