تقارير

عاصفة تكنولوجية تضرب أثرياء العالم.. 10 رجال يخسرون 44 مليار دولار


أدت التوجه العام لبيع أسهم التكنولوجيا خلال جلس أمس الخميس في بورصة “وول ستريت” بهدف جني الأرباح، إلى فقدان أغنى 10 أثرياء في القطاع 44 مليار دولار في يوم واحد فقط، وسط توقعات بمزيد من الخسائر حال صدور بيانات سلبية بشأن الوظائف في القطاع غير الزراعي بالولايات المتحدة.

والخسائر قوية لأسهم التكنولوجيا دفعت “داو جونز” لفقدان أكثر من 800 نقطة خلال الجلسة، كما تراجع مؤشر “ناسداك” التكنولوجي بنحو 5%.

وبحسب مؤشر “بلومبرج” للأثرياء، جاء جيف بيزوس (أغنى رجل في العالم) في مقدمة قائمة الخسائر، حيث انخفضت ثروته بنحو 9 مليارات دولار مع انخفاض سهم شركته أمازون بأكبر وتيرة منذ يونيو/حزيران الماضي بلغت 4.6%.

وفي المرتبة الثانية جاء إيلون ماسك مؤسس شركة تسلا (عملاق صناعة السيارات الكهربائية)، حيث فقدت ثروته 8.5 مليار دولار من قيمتها مع هبوط سهم مصنعه بأكثر من 9% للجلسة الثالثة على التوالي.

وتراجع سهم أكبر منصة للتواصل الاجتماعي “فيسبوك” بنحو 4% في جلسة أمس الخميس، ليفقد مارك زوكربيرج مؤسس الشركة 4.2 مليار دولار من ثروته.

وقدرت خسائر ستيف بالمر، الرئيس التنفيذي السابق لـ”مايكروسوفت” بنحو 4.8 مليار دولار، وتراجعت أيضاً ثروة مؤسسي جوجل “لاري بايج” و”سيرجي برين” 3.6 مليار دولار، و3.5 مليار دولار على الترتيب.

وعن طليقة أغنى رجل في العالم “ماكينزي سكوت” فقد تراجعت ثروتها بنحو 3.2 مليار دولار، كما فقد بيل جيتس، مؤسس مايكروسوفت 2.9 مليار دولار.

وفقد لاري إليسون مؤسس شركة “أوراكل” نحو 2.4 مليار دولار من ثروته، فيما خسر “جاك ما” مؤسس شركة “علي بابا” 1.6 مليار دولار.

قائمة بلومبرج لخسائر أثرياء العالم في قطاع التكنولوجيا

ورغم الخسائر، ارتفعت ثروة الملياديرات بشكل كبير هذا العام، حيث استفادت شركات التكنولوجيا من بقاء الناس في المنازل ليجمع أغنى 500 شخص معا 830 مليار دولار من الثروة هذا العام.

وكان الرابح الأكبر هو “بيزوس”، مع زيادة ثروته بنحو 83 مليار دولار، و”موسك” الذي ارتفعت ثروته بنحو 69 مليار دولار.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: