دولي

ضعف سوق النفط يهبط بأرباح “إيني” الإيطالية الربعية


دفع تراجع الطلب على النفط عالميا، وتعليق أنشطة بحث واستكشاف، إلى تسجيل عملاق النفط الإيطالي “إيني” خسائر صافية خلال الربع الثالث 2020.

ولا تزال تبعات تفشي جائحة كورونا عالميا، تلقي بظلال سلبية على الطلب على الطاقة، في وقت عاد فيه الحديث عن احتمالية غلق اقتصادات لمنع تفشي الفيروس وكسر سلسلة العدوى، مثل فرنسا وإسبانيا وإيطاليا.

وأعلنت شركة إيني الإيطالية النفطية تسجيل خسائر خلال الربع الثالث، إذ بلغت قيمة الخسارة الصافية 153 مليون يورو (179.7 مليون دولار).

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن المدير التنفيذي للشركة كلاوديو ديسكلتي القول اليوم الأربعاء في بيان “إيني مرت بسيناريو سيئ بالنسبة لأعمال التكرير التقليدية.. الأزمة في الطلب على النفط أدت لتقليص أنشطة التكرير وانخفاض المبيعات”.

وجاء حجم الخسائر أقل من الخسائر التي تم تسجيلها خلال الربع الثاني، عندما أدت أزمة فيروس كورونا لانخفاص أسعار النفط بصورة كبيرة.

وتراجع سهم الشركة بنسبة 3% ليصل إلى 5.91 يورو خلال تعاملات منتصف اليوم في بورصة ميلانو.

وبحسب بيانات سابقة لها، سجلت “إيني” خسائر بقيمة 7.33 مليارات يورو (8.41 مليار دولار) بالنصف الأول، مقابل أرباح بقيمة 1.52 مليار يورو (1.75 مليار دولار) بالفترة المماثلة من العام الماضي.

وتوزعت خسائر “إيني” إلى 2.92 مليار يورو (3.35 مليار دولار) بالربع الأول من العام، و4.405 مليار يورو (5.05 مليار دولار) بالربع الثاني، إلى جانب ما أعلنته اليوم.

بذلك يكون إجمالي خسائر الشركة خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، قد تجاوز حاجز 8.58 مليارات دولار أمريكي، فيما تعد خسائر الربع الثالث الأقل خلال العام الجاري 2020.

يأتي ذلك، في وقت تضررت فيه النتائج المالية لكبرى الشركات العالمية المنتجة للنفط، بسبب التداعيات الاقتصادية المصاحبة لتفشي كورونا، خلال الربع الثاني 2020، والذي تسبب في انهيار الطلب على النفط وهبوط قياسي للأسعار.

وأدت جائحة كورونا إلى انهيار الطلب العالمي على النفط في أبريل/نيسان الماضي، بنسبة قاربت 30 بالمئة، وتسببت في أضرار بالغة للشركات النفطية والتي قد تحتاج سنوات للتعافي مرة أخرى.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: