تقارير

ضحايا مذبحة العملات الرقمية.. مصير غامض للذهب والنفط والدولار

هزت مذبحة العملات الرقمية أسواق العالم، واشتد الصراع بين الذهب والنفط والدولار، خاصة بعد الحديث عن تقليص مشتريات من السندات الأمريكية.

فيما ساهمت الموجة الثانية من فيروس كورونا في الهند والتي أدت لمزيد من القيود على التحركات، في استمرار خسائر أسعار النفط

أسعار الذهب

وانخفض الذهب صباح يوم الخميس، وظل أدنى بقليل من أعلى مستوى له في 4 أشهر الذي سجله خلال الجلسة السابقة، حيث ألمح الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى أنه بدأ في مناقشة ما إذا كان سيخفف من سياسته النقدية الحالية المتشائمة.

وسجلت العقود الآجلة للذهب نحو 1876.20 دولار بحلول (4:44 صباحًا بتوقيت جرينتش) بعد أن سجلت أعلى مستوياتها منذ 8 يناير عند 1889.75 دولار يوم الأربعاء.

أما بالنسبة للمعادن الثمينة الأخرى، فقد ارتفع البلاديوم 0.3% والبلاتين 0.2% بينما تراجعت الفضة 0.3%.

أسعار النفط

وتراجعت أسعار النفط اليوم الخميس لتواصل الخسائر لليوم الثالث على التوالي، فبعد نزول خام برنت نحو 3% أمس الأربعاء فإنه انخفض بنحو دولار ليسجل 65.66 دولار للبرميل.

وبالمثل أيضا فإن الخام الأمريكي الذي انخفض نحو 3.3% في الجلسة السابقة، فإنه خسر دولارا وسجل نحو 62.36 دولار للبرميل.

وبالإضافة إلى التداعيات السلبية لفيروس كورونا فيي الهند على الطلب على النفط إلا أن ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية شكل صدمة للأسعار.

وقالت إيه.إن.زد ريسيرش في مذكرة “الطلب على البنزين في الولايات المتحدة يصمد بشكل جيد قبيل موسم القيادة”. وأضافت “ارتفع عدد المقبلين على المطارات الأمريكية إلى 1.85 مليون، وهو مؤشر جيد بالنسبة للطلب على وقود الطائرات”.

ارتفعت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة 1.3 مليون برميل الأسبوع الماضي مقابل توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز لزيادة 1.6 مليون برميل.

وانخفضت مخزونات البنزين مليوني برميل مقارنة مع توقعات بانخفاض 886 ألف برميل.

وأظهر ما يقرب من ثلثي الأشخاص الذين تم اختبارهم في الهند تعرضهم لفيروس كورونا، مما يشير إلى تزايد انتشار الفيروس مع ارتفاع عدد الوفيات اليومية إلى 4529.

هبوط الدولار

فيما تراجع الدولار اليوم الخميس لكنه ظل فوق أدنى مستوياته في 3 أشهر التي سجلها الليلة الماضية بعدما كشف محضر آخر اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي عن وجود أحاديث بشأن تقليص مشترياته من السندات أكثر مما توقعه المستثمرون.

فقد قال عدد من صناع السياسات في محضر الاجتماع إن قرارا بشأن خفض وتيرة شراء الأصول سيكون ملائما “في مرحلة ما” إذا واصل تعافي الاقتصاد الأمريكي اكتساب الزخم، وهو ما شكل مفاجأة للأسواق.

لكن بدا أن المكاسب التي حققها الدولار خلال الليل ستفقد الزخم في التعاملات المبكرة في لندن حيث تراجعت العملة الأمريكية مقابل معظم العملات.

وهبط الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية الأخرى 0.25% إلى 90.00 لكنه ظل أعلى بكثير من المستوى المتدني المسجل في أواخر فبراير/شباط البالغ 89.686 الذي لامسه أمس الأربعاء.

وقال محللون في كومرتس بنك في مذكرة يومية “محضر الاحتياطي قد يُنهي فترة ضعف الدولار الأخيرة في الوقت الراهن، لكن ما زال من السابق لأوانه أن ينعكس الاتجاه”.

كان الدولار قد تراجع على مدار الأسابيع القليلة الماضية مع تأكيد مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي مرارا أنهم غير مستعدين لبحث تقليص التحفيز، معتبرين قفزات التضخم أمرا مؤقتا.

العملات الرقمية

وشهدت العملات الرقمية تقلبات بعدما تكبدت واحدة من أكبر خسائرها أمس الأربعاء في أعقاب قرار الصين منع المؤسسات المالية وشركات المدفوعات من تقديم خدمات العملة الرقمية.

وكانت بيتكوين مرتفعة في أحدث التعاملات 10% إلى 40526 دولار، بعدما تراجعت وصولا إلى 30066 دولار أمس، وهو ما شكَّل هبوطا حادا بنسبة 54% من ذروتها القياسية التي سجلتها قبل ما يزيد قليلا على شهر.

وصعدت منافستها إثريوم 13% إلى 2765 دولار. وكانت قد هبطت أمس الأربعاء 22.8% مسجلة أكبر تراجع يومي منذ مارس/ آذار 2020.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: