العالم الاسلامي

صفر سيارات.. صفر شوارع.. المستقبل يتجسد في مشروع “ذا لاين” السعودي


أعلنت السعودية، الأحد، عن إطلاق مشروع “ذا لاين” في منطقة نيوم شمال غربي المملكة، وهي مدينة تجسد بمواصفاتها حياة المستقبل.

“صفر سيارات، صفر شوارع، وصفر انبعاثات كربونية”، بهذه الكلمات لخص الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي رئيس مجلس إدارة شركة نيوم، المفهوم الثوري للمدينة الجديدة.

ومشروع “ذا لاين” هو عبارة عن مدينة مليونية تتضمن سلسلة من المجتمعات العمرانية التي تدار بالكامل عبر الذكاء الاصطناعي.

 

وحسب موقع مشروع “ذا لاين” على الإنترنت، فإن “ذا لاين” خالية من الانبعاثات الكربونية، وبلا ضوضاء أو تلوث، أو مركبات وشوارع.

وتمتد المدينة بطول 170 كيلومتراً من ساحل نيوم شمال غرب المملكة وتمرُّ بجبال وصحراء نيوم شرقاً.

المشي نمط المعيشة الأساسي

ويهدف تصميم “ذا لاين” إلى جعل المشي نمطاً أساسياً للحياة، كما سيسهم التطوير الكامل متعدد الاستخدامات في إمكانية الوصول بكل سهولة إلى المرافق والحدائق العامة، وكذلك الطبيعة المحيطة بالمجتمعات.

ويُعد هذا التصميم الفريد نموذجاً في تصميم المجتمعات الإدراكية، إذ يعيد الطابع البشري إلى الحياة الحضرية، ويُمكّن العيش في وئام مع الطبيعة في القرن الحادي والعشرين وما بعده.

بنية تحتية ذكية

ويعتمد المشروع على بنية تحتية ذكية ومتناغمة مع البيئة المحيطة، إذ تعمل بشكل كامل على مختلف أنواع الطاقة المتجددة، مما يخلق بيئة صحية خالية من التلوث والضجيج.

وتتيح المدينة الوصول إلى البيئة المحيطة خلال 5 دقائق سيراً على الأقدام من أي مكان في المشروع.

فوائد اقتصادية مهولة

وسيُشكّل مشروع “ذا لاين” أساساً متيناً لبناء اقتصاد المعرفة لاحتضان الكفاءات، والعقول العلمية، والمهارات من مختلف المجالات لخدمة البشرية.

وسيُسهم “ذا لاين” في نيوم بإضافة 180 مليار ريال سعودي إلى الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2030، كما سيوفر 380 ألف فرصة عمل بحلول عام 2030.

100% طاقة متجددة

ويُشغَّل مشروع “ذا لاين” باستخدام الطاقة المتجددة بنسبة 100% لتكون مسؤولية الحفاظ على البيئة جزءاً لا يتجزأ من القوانين التشريعية والأنظمة التي تعزز الممارسات المستدامة على كافة الأصعدة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: