العالم الاسلامي

صعود مفاجئ للدولار أمام الجنيه السوداني.. و”المركزي” يستجيب

صعد على نحو مفاجئ سعر صرف الدولار أمام الجنيه السوداني مساء الأربعاء، مع عودة المضاربات مجددا بالسوق الموازية.

وواصل الجنيه السوداني الانخفاض بالتزامن مع زيادة حجم المضاربات وشح المعروض من النقد الأجنبي، ورغم تراجع مشتريات النقد الأجنبي في البنوك إلى أقل من 400 ألف دولار يوميا.

وبحسب مواقع محلية، وصل الدولار إلى 405 جنيهات سودانية، بزيادة 5 جنيهات عن سعر صباح الأربعاء، فيما سجل سعر البيع للريال السعودي 107 جنيهات، والدرهم الإماراتي 108 جنيهات، وسجل سعر البيع لليورو 480 جنيها.

وفي استجابة لما تشهده الموازية من نشاط مفاجئ، رفع البنك المركزي السوداني سعر صرف الدولار إلى 399.28 جنيه للشراء، و401.28 جنيه للبيع، مقابل 396.62 جنيه للشراء، و 398.60 جنيه للبيع بمستهل التعاملات.

واستمر بنك السودان المركزي في زيادة تدريجية للسعر التأشيري لتتبعه البنوك حيث بلغت الزيادة حتى الأن نحو 25 جنيهاً إعتباراً من 21 فبراير/ شباط الماضي، حينما أعلن توحيد سعر الصرف عند 375 جنيه للدولار كسعر تأشيري.

وأعلن بنك السودان المركزي السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 6 مايو/أيار 2021، وجاء السعر 400.21310 جنيهاً للدولار بينما بلغ السعر في بعض البنوك بالعاصمة السودانية الأربعاء، 405 جنيها للدولار في سباق وتنافس مستمر مع السوق الموازي.

وشهدت الأسواق الموازية تراجعا ملحوظا في أنشطتها بعد أن خفضت الحكومة الانتقالية في السودان قيمة الجنيه إلى نحو سبعة أضعاف مستواه أمام الدولار في فبراير/ شباط الماضي.

وأرجع بعض المتعاملين في السوق السوداء انخفاض الجنيه إلى زيادة حدة المضاربات من التجار إلى جانب زيادة الطلب مقارنة بالأيام الماضية، بحسب تصريحات نشرتها مواقع محلية.

ونقلت عن متعامل قوله إن الأسواق الموازية تشهد شحا في المعروض من العملات مقابل زيادة كبيرة في الطلب، متوقعا مزيد من التراجع لقيمة الجنية خلال الأيام المقبلة.

ويوم الثلاثاء، ذكرت مصادر مصرفية لصحيفة “سودان تربيون”، أن مشتريات النقد الأجنبي لدى المصارف في تراجع مع استمرار تحويلات المغتربين التي لا تقل عن نحو مليون دولار يوميا في عدد من المصارف.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: