دولي

صدمة مشفرة.. تفاصيل أكبر عملية مصادرة لـ”البيتكوين”


صادرت وزارة العدل الأمريكية ما يزيد على مليار دولار من عملة البيتكوين المرتبطة بالسوق الإلكتروني الشهير (طريق الحرير Silk Road).

وقالت وزارة العدل، الخميس، إنها تسعى إلى مصادرة العملة المشفرة، التي كانت في حوزة متسلل مجهول سرقها من السوق الإلكتروني طريق الحرير “السيئ السمعة”.

أضافت الوزارة أن هذه أكبر عملية مصادرة للعملة المشفرة على الإطلاق من قبل الحكومة الأمريكية، حيث تعد المحفظة المضبوطة هي رابع أكبر محفظة في سوق البيتكوين بالعالم.

وتحاول الحكومة الأمريكية الآن إثبات أن العناصر عرضة للمصادرة أمام المحكمة. وفي الماضي، باعت الحكومة عملة مشفرة كانت قد صادرتها في وقت سابق، بحسب بوابة التقنية aitnews.

ونقل شخص غامض أكثر من مليار دولار من عملة البيتكوين من محفظة رقمية كانت غير نشطة لأكثر من خمس سنوات.

وتوجد في المحفظة 69369 بيتكوين بقيمة مليار دولار، حيث تضاعفت قيمتها الآن بنحو 58 مرة مما كانت عليه منذ آخر مرة تم التطرق إليها في عام 2015، وذلك بعد أن ارتفع سعر البيتكوين من 250 دولارًا في ذلك الوقت إلى سعر اليوم الذي يقارب 14500 دولار.

وتعني الطبيعة شبه المجهولة لعملة البيتكوين أنه من غير الممكن ربط محفظة العملة المشفرة بفرد، لكن من الممكن تتبع حركة محتوياتها عبر الإنترنت من خلال الـ”بلوك تشين”.

اكتشاف المحفظة المشبوهة

وكان (ألون جال) – الشريك المؤسس لشركة الأمن السيبراني (هدسون روكHudson Rock) من أوائل من اكتشفوا حركة الأموال.

وغرّد (جال) عبر منصة تويتر قائلًا: تمكن شخص ما من كسر كلمة المرور لمحفظة البيتكوين التي أبلغتُ عنها منذ وقت قصير فقط، ونقل مبلغ مليار دولار كان بداخلها.

وقال الخبير الأمني: إن التطور قد يكون نتيجة لأن يتذكر شخص ما أو يكتشف كلمة المرور الأبجدية الرقمية المعقدة اللازمة للوصول إلى البيتكوين.

وأضاف جال: ربما يكون الشخص الذي قام باختراق كلمة المرور أو المالك الأصلي هو الذي قد لاحظ المقالات الأخيرة حول محفظته التي يتم تداولها بين المتسللين، وفي كلتا الحالتين هذا مثير جدًا للاهتمام.

ويُعتقد أن محفظة البيتكوين هذه تتضمن المرتبة الرابعة بين أعلى الأرصدة على مستوى العالم.

سوق سيء السمعة

وتم إغلاق سوق طريق الحرير في عام 2013 بعد أن داهم مكتب التحقيقات الفيدرالي مؤسِسَهُ (روس أولبريشت) وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وسمح السوق “السيء السمعة” للأشخاص ببيع المخدرات وغيرها من السلع غير القانونية، واجتذب ما يقرب من 150000 مشترٍ و 4000 بائع، وسهّل مبيعات إجمالية بلغت قيمتها 183 مليون دولار.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: