دولي

صادرات الوقود في الصين تحقق أعلى مستوى منذ 3 أشهر

حيث أوضحت بيانات اقتصادية ارتفاع صادرات الصين من البنزين والديزل (السولار) خلال يوليو (تموز) الماضي إلى أعلى مستوياتها منذ 3 أشهر، بعد منح شركات التكرير الصينية حصصاً إضافية للتصدير؛ بهدف الحد من المخزون المتراكم لديها.

وأكدت وكالة «بلومبرغ»، أن شحنات البنزين خلال الشهر الماضي بلغت 880 ألف طن بزيادة نسبتها 21 في المائة تقريباً عن الشهر السابق، وهي أكبر صادرات للبنزين منذ أبريل (نيسان) الماضي، حسبما كشفت بيانات حكومية. وتعادل هذه الكمية نحو 237 ألف برميل يومياً. كما زادت صادرات الديزل بنسبة 9 في المائة شهرياً.

كذلك حصلت شركات التكرير الصينية على حصص تصدير وقود إضافية خلال الشهر الماضي بهدف الحد من المخزون المتراكم لديها نتيجة تراجع استهلاك الوقود في الصين خلال الأشهر الماضية بسبب القيود التي تم فرضها على مختلف الأنشطة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. ومع ذلك، ما زالت حصص التصدير المتاحة للشركات أقل منها خلال الفترة نفسها من العام الماضي، حيث تسعى بكين إلى الحد من تصدير الوقود كجزء من جهود خفض معدلات التلوث في البلاد.

في أثنائه، زادت صادرات البنزين خلال الشهر الماضي بنسبة 19 في المائة عن الشهر نفسه من العام الماضي، بحسب بيانات الإدارة العامة للجمارك الصينية.

كما صدرت الصين خلال الشهر الماضي 360 ألف طن ديزل، وهي الكمية الأكبر منذ أبريل الماضي، وتزيد بنسبة 74 في المائة عن صادرات الديزل خلال يوليو من العام الماضي، وهي تعادل نحو 87 ألف برميل يوميا.

من المحتمل أن تعطي شركات التكرير الصينية أولوية لتصدير الديزل نظراً لتراجع السوق المحلية بسبب انخفاض النشاط في قطاعي العقارات والتشييد.

كذلك استقر الطلب المحلي على البنزين، رغم تمسك الحكومة الصينية باستراتيجية صفر إصابات بفيروس كورونا المستجد.

 

المصدر : شرق الأوسط

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى