دولي

شل تبيع أصولها البرية بمصر مقابل 926 مليون دولار


قالت شل مصر اليوم الثلاثاء إنها وقعت اتفاقا لبيع أصولها البرية في صحراء مصر الغربية بمقابل إجمالي 926 مليون دولار.

وأوضحت شل في بيان أن سداد قيمة الصفقة سيكون بقيمة ابتدائية 646 مليون دولار ودفعات قد تصل إلى 280 مليون دولار بين 2021 و2024 “بناء على سعر النفط ونتائج الاستكشافات المقبلة”.

وتعمل شل في مصر منذ 1911، ويشمل نشاطها التنقيب عن النفط وإنتاجه وتسويق الغاز والمنتجات البترولية والتوزيع.

وقال البيان إن الصفقة تخضع للموافقات الحكومية، ومن المتوقع الانتهاء منها في النصف الثاني من العام الجاري.

وتشمل أصول شل البرية في مصر 13 امتيازا وحصتها في شركة بدر الدين للبترول.

ورويال داتش شل، المعروفة باسم شل، هي شركة نفط متعددة الجنسيات بريطانية وهولندية الأصل، تعتبر ثاني أكبر شركة طاقة خاصة في العالم.

وعينت شل بنك الاستثمار سيتي لإدارة بيع أصولها البرية من النفط والغاز في مصر، حسبما ذكرته مصادر قريبة من سير العملية.

 

ويشهد قطاع النفط والغاز المصري نموا سريعا في السنوات الأخيرة بعد اكتشاف احتياطيات بحرية ضخمة من الغاز، ما جذب استثمارات كبيرة من شركات عالمية مثل إيني وبي.بي.

على صعيد آخر، قال المهندس طارق الملا وزير البترول المصري خلال مشاركته الافتراضية في المؤتمر السنوي “لجمعية المطورين والمنقبين الكندية” “بيداك 2021” إن بلاده  تمتلك إمكانيات جيولوجية كبيرة وجذابة مع مجموعة واسعة من المعادن وفرص استكشاف عديدة.

 

وقال، في بداية عام 2020، تم الإعلان عن اللائحة التنفيذية لقانون الثروة المعدنية، والتي أدت إلى زيادة الاستثمارات الأجنبية واستغلال الثروة المعدنية الغنية لمصر.

وأضاف رغم الظروف غير المسبوقة التي واجهها القطاع في عام 2020، فاق عدد الشركات العالمية التي تتقدم للعطاءات في مصر أي توقعات. وفازت 11 شركة تعدين وطنية ودولية بحقوق استكشاف 82 منطقة امتياز للذهب في مصر، على مساحة 14 ألف كيلومتر مربع بالصحراء الشرقية باستثمارات أولية بنحو 60 مليون دولار كحد أدنى.

وشدد على أن هدف الحكومة المصرية هو تحويل مصر إلى مركز عالمي للتعدين، حيث ينصب التركيز حاليا على خلق مناخ استثماري مربح للجميع.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: