العالم الاسلامي

شركة “سوناطراك” تبدي استعدادها لاستئناف نشاطها في ليبيا وتنقل شحنات إلى المغرب

أعلن المدير العام لشركة “سوناطراك”، توفيق حكار، اليوم الاثنين، أن الشركة الجزائرية تستعد لاستئناف نشاطها في ليبيا.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية تصريحات حكار الذي قال إن الشركة تعمل مع شركائها في ليبيا لتهيئة ظروف العودة لتأمين وسلامة العاملين والمعدات، مضيفا أنه سيتم تنظيم زيارات قبل نهاية شهر شباط المقبل، للتفاوض حول عودة “سوناطراك” إلى ليبيا.

وتابع حكار قائلًا : “قمنا باستثمارات مهمة في مجال التنقيب عن النفط والغاز ولن نترك هذه الاستكشافات دون تطوير”.

وفي السياق نفسه، كشف حكار، أن هناك سفن غاز تابعة لشركة “سوناطراك” أبحرت إلى المغرب مؤخرا ونقلت كميات صغيرة من غاز البروبان والبوتان في إطار عقود سابقة مع المغرب، مضيفا أن هذه العقود انتهت بنهاية 2021، ولم يتم تجديدها امتثالا للقرارات السيادية للجزائر المتخذة في هذا المجال.

وأعلن الرئيس المدير العام لشركة “سوناطراك” أن المجمع يعتزم الاستثمار في الفترة الممتدة بين 2022 و2026.

وأوضح حكار، أن الخطة الاستثمارية لمجمع “سوناطراك” في الفترة 2022 – 2026، تتضمن نحو 40 مليار دولار. منها 8 مليار دولار في 2022، مشيرا إلى أن “الحصة الأكبر من هذه الاستثمارات ستوجه للاستكشاف والإنتاج للحفاظ على القدرات الإنتاجية الوطنية”.

كما اعتبر حكار أن هذه الاستثمارات ستوجه كذلك لتمويل مشاريع التكرير،. وأضاف أن “سوناطراك” تطمح لإنجاز أربعة مشاريع على الأقل في مجال البتروكيمياء، بالإضافة كذلك إلى أن مجمّع “سوناطراك” خصص أيضا في خطته الاستشرافية 500 مليون دولار كاستثمارات لحماية البيئة

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى