تركيا

شركة أدوية أمريكية تستثمر 35 مليون دولار في إسطنبول


قال “توماس فيليكس” مدير البحث والتطوير في شركة “أمجين” الأمريكية الرائدة في مجال الصيدلة، إن توسع تركيا في مجال المستحضرات الصيدلانية أمر مهم، حيث أن الشركة تستثمر 35 مليون دولار أمريكي في طب التكنولوجيا الحيوية بمدينة إسطنبول.

وقال فيليكس: “إذا تمت صناعة منتجات ذات قيمة مضافة عالية، سيكون لتركيا أهمية استراتيجية للمنطقة”.

لفتت الزيادة التي حصلت في الصناعة المحلية إضافة إلى الحوافز الحكومية ضمن برنامج الدعم، والتي شملت أيضاً الصناعة الدوائية باعتبارها من المنتجات الاستراتيجية الأولية، أنظار عمالقة هذه الصناعة حول العالم إلى تركيا.

دفع ذلك مؤسسة “أمجين” لشراء الشركة التركية “مصطفى نيفزات”، أكبر شركة للأدوية في تركيا بقيمة 700 مليون دولار، والتي صنفتها مجلة “فورتشن” من بين أفضل 500 شركة في عام 2016، حيث بلغت مبيعاتها ذلك العام 22.5 مليار دولار.

كما قامت “أمجين” بجمع كل استثماراتها في جميع المجالات دفعة واحدة، وبذلك جلبت الشركة إنتاج التكنولوجيا الحيوية والبدائل الحيوية إلى تركيا، وقد اختارت “أمجين” التي استثمرت بدورها 35 مليون دولار في مجال التكنولوجيا الحيوية في منشآت إسطنبول العام الماضي، تركيا كمركز رئيسي لها في المنطقة.

وخلال حديثه حول اتجاه قطاع الصحة العالمي نحو التكنولوجيا الحيوية قال فيليكس: “من المهم جداً بالنسبة لتركيا أن تعمل على تعريف العالم بها، وعندما ننظر إلى مستقبل قطاع الأدوية في تركيا نتوقع أن الحاجة الحقيقية تكمن في إنتاج منتجات مبتكرة وذات قيمة مضافة عالية”.

وشدد فيليكس على أن الأدوية الحيوية التي يصعب إنتاجها في الهياكل المركبة، يجب أن يتم تصنيعها بأعلى مستويات الجودة، حيث أن الجودة ذات أهمية حيوية في المنتجات الحيوية.

وأضاف: “نحن مستمرون في القيام باستثمارات إضافية من أجل تحقيق هدفنا كوننا شركة تعطي الأولوية للجودة، ولإيصال منشآتنا الإنتاجية إلى مستواها العالمي في “أمجين”، على سبيل المثال، من أجل المساهمة في إنتاج الأدوية الحيوية، استثمرنا مؤخراً 35 مليون دولار في منشأة إنتاجنا التي تقع في منطقة “يني بوسنة” بإسطنبول، وقمنا بتفويضها بخطوط إنتاجنا الجديدة، ونحن نقوم بذلك لأجل إنتاج أدوية حيوية عالية الجودة باستخدام أحدث التقنيات لمرضانا”.

وأشار فيليكس إلى أن أدوية التكنولوجيا الحيوية، والتي تعني تحويل البروتينات التي يتم الحصول عليها عن طريق الهندسة الوراثية للحمض النووي، لتحويل الخلايا الحية إلى أدوية، استخدمت في علاج أكثر من 800 مليون مريض في جميع أنحاء العالم.

وذكر أن عقاقير التكنولوجيا الحيوية تستخدم في علاج أمراض مثل التهاب المفاصل الروماتوئيدي، والسرطان، وأمراض الدم النادرة، والتصلب المتعدد، وهشاشة العظام والسكري، منوهاً إلى أن أدوية التكنولوجيا الحيوية ستحدث تطورات جديدة في معالجة العديد من الأمراض.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: