دولي

شركات ناشئة تهدد هيمنة “تسلا” على السوق الصينية


تقترب شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية تسلا من نهاية العام الأول لها في بيع السيارات الصينية الصنع وهي في موقع الصدارة في أكبر سوق للسيارات الكهربائية بالعالم.

لكن لا ينبغي لرئيسها التنفيذي إيلون ماسك الركون إلى استمرار الوضع الحالي، وفق تقرير لوكالة بلومبرج.

وقالت بلومبرج: “في الوقت الذي تتصدر فيه تسلا بانتظام المبيعات الشهرية للسيارات الكهربائية، وساعدها على ذلك خط إنتاج السيارات السيدان الذي افتتح مؤخرا، تميز عام 2020 أيضًا بمنافسين في هذه الصناعة”.

وتضيف: “في عام 2021، سيتسع نطاق الهجوم التنافسي الذي تواجهه تسلا حيث سيكون أكبر من أي وقت مضى”.

وستكون قدرة تسلا على الدفاع عن صدارتها في الصين هي المفتاح لنموها على نطاق أوسع فيما يتعلق بمسار تحقيق الأرباح. وبينما لا يزال سوق السيارات الكهربائية في الصين يتحسس خطواته الأولى، تواجه هذه الشركات منافسة شرسة من غيرها.

وسيظهر مصير تسلا في الصين أيضا ما إذا كان يمكن لها أن تنمو لتصبح شركة صناعة سيارات عالمية حقا، حيث يواصل المستثمرون الطموحون ضخ أموالهم بعد دفع الشركة لأسهم بلغت نسبتها 700% تقريبا هذا العام.

ويمثل سوق السيارات الكهربائية في الصين نحو 3 أضعاف حجم السوق في أوروبا.

وتشير البيانات أيضا إلى نمو سوق السيارات الكهربائية حول العالم بوتيرة بلغت نحو 60% على أساس سنوي العام قبل الفائت.

وتستحوذ تسلا بحسب بيانات “ستاتيستا” على حصة سوقية من سوق السيارات الكهربائية بالولايات المتحدة تتراوح ما بين 75 و80%.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: