دولي

شركات التكنولوجيا تغازل “وول ستريت”.. الأسهم تترقب النتائج

مع استمرار حملات التطعيم في الولايات المتحدة الأمريكية، تتحسن المؤشرات الاقتصادية، وهو ما ينعكس بالإيجاب على وول ستريت.

وتشهد الولايات المتحدة تراجعا في الإصابات مع استمرار التطعيم، حيث اقترب عدد الذين تلقوا اللقاح من 59 مليون شخص.

وصعدت المؤشرات الرئيسية في بورصة وول ستريت، في مستهل تعاملات اليوم الإثنين.

وتسود حالة من التفاؤل داخل السوق، قبيل إعلان شركات التكنولوجيا الكبرى نتائج أعمال الربع الأول من العام في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 0.74 نقطة إلى 34044.23 نقطة.

بينما، فتح المؤشر ستاندرد أند بورز 500 مرتفعا 4.86 نقطة بما يعادل 0.12% إلى 4185.03 نقطة.

وصعد المؤشر ناسداك المجمع 35.57 نقطة أو 0.25% إلى 14052.38 نقطة.

طلبيات السلع الأمريكية

ومن بين المؤشرات الاقتصادية التي ارتفعت في الولايات المتحدة، طلبيات التوريد الجديدة للسلع الرأسمالية الأساسية المصنعة في الولايات المتحدة.

ورغم أن الارتفاع جاء دون المتوقع في مارس/ آذار، لكن من غير المرجح أن يغير ذلك التوقعات لتسارع النمو الاقتصادي في الربع الأول من العام، إذ أدت المساعدات الحكومية الهائلة وتحسن بيئة الصحة العامة إلى زيادة الطلب.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الإثنين إن طلبيات السلع الرأسمالية غير العسكرية عدا الطائرات، والتي تحظى بمتابعة عن كثب لارتباطها بخطط إنفاق الشركات، زادت 0.9% الشهر الماضي.

وتراجعت طلبيات ما يعرف بالسلع الرأسمالية الأساسية 0.8% في فبراير/ شباط بعد أن اجتاح البرد القارس أجزاء كبيرة من البلاد.

وتوقع الاقتصاديون في استطلاع أجرته رويترز أن تزيد طلبيات السلع الرأسمالية الأساسية 1.5 بالمئة في مارس/ آذار.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: