العالم الاسلامي

شراكة تجارية قوية بين الإمارات وإندونيسيا..

بلغ إجمالي التبادل التجاري غير النفطي بين دولتي الإمارات وإندونيسيا خلال الفترة من 2012-2021 قيمة 86.89 مليار درهم نحو 24 مليار دولار.

ووفق بيانات رسمية، يتوزع التبادل بين واردات بقيمة 72.07 مليار درهم (19.6 مليار دولار) وبما يزن 9.7 مليون طن والصادرات غير النفطية بقيمة 8.6 مليار درهم (2.34 مليار دولار) و بما يزن 2.2 مليون طن، وإعادة التصدير بقيمة 6.1 مليار درهم (1.66 مليار درهم) و بما يزن 828 ألف طن واستحوذت الواردات خلال الأعوام العشرة الماضية على نسبة 83% من إجمالي التبادل التجاري غير النفطي، فيما شكلت الصادرات نسبة 10%، وإعادة التصدير 7% حسب بيانات المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء.

وأظهرت البيانات أن العام 2021 سجل نموا بلغ 62% ليصل حجم التبادل التجاري 11.44 مليار درهم، مقابل 7.07 مليار درهم في العام 2020، موضحة أن التبادل التجاري غير النفطي في العام 2012 بلغ 7.78 مليار درهم بنمو 47% ليرتفع إلى 8.2 مليار درهم في العام 2013 وحوالي 10.05 مليار درهم في العام 2014.

واستقر التبادل التجاري بين البلدين خلال عامي 2015 و2016 أكثر من 8 مليارات درهم بقيمة 8.5 مليار درهم و8.01 مليار درهم على التوالي.

وفي العام 2017 بلغ حجم التبادل التجاري بين الإمارات و إندونيسيا نحو 7.87 مليار درهم ليرتفع إلى 8.1 مليار درهم، و9.74 مليار درهم خلال عامي 2018 و2019.

وتضمنت قائمة أبرز 5 سلع الواردات للتبادل التجاري بين البلدين خلال العام 2021، الحلي والمجوهرات، والسيارات، وزيت النخيل، وأجهزة تليفزيون، وأجهزة هاتف فيما تتضمن قائمة أبرز 5 سلع تم تصديرها إلى إندونيسيا وهي ألومنيوم خام، ذهب خام، أو نصف مشغول، بوليميرات البروبلين، أسلاك من نحاس، وقائمة السلع الخمس التي تم إعادة تصديرها إلى إندونيسيا شملت أجهزة الهاتف، سيارات، أجزاء مركبات جوية، عنفات نفاثة وعنفات دافعة و ساعات.

وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة اتفاقية اقتصادية واسعة النطاق مع إندونيسيا، الجمعة، حيث يسعى البلدان إلى تعزيز التجارة الثنائية إلى أكثر من 10 مليارات دولار بحلول عام 2030.

ترى إندونيسيا أن صادراتها إلى الإمارات العربية المتحدة سترتفع بنسبة 54% على مدى السنوات العشر المقبلة، حيث ألغت الصفقة حوالي 94% من التعريفات الحالية، وفقا لبيان صادر عن وزارة التجارة الإندونيسية.

وتعمل دولة الإمارات، المركز المالي والسياحي في الشرق الأوسط، على تعميق علاقاتها التجارية في الاقتصادات سريعة النمو في آسيا وأفريقيا، وتريد تعزيز مكانتها كمركز عالمي للأعمال والتمويل.

واتفاق إندونيسيا هو ثالث اتفاق تجاري رئيسي لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ أن أعلنت عن خطة لتوسيع علاقاتها الاقتصادية في عام 2021.

 

المصدر : العين الأخبارية

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى