دولي

سيناريو “جيم ستوب” يتكرر.. الفضة تهبط 8% والذهب يتراجع


تكرر سيناريو سهم “جيم ستوب”، وتراجعت الفضة بنسبة 8% في تداولات الثلاثاء، بعد انحسار حمى شراء صغار المستثمرين.

وعلى غرار ما حدث مع سهم “جيم ستوب” بعد أن صعدت بالأسعار إلى ذروتها فيما يقارب 8 سنوات وذلك إثر قرار بورصة شيكاغو التجارية زيادة نسبة الهامش، انخفض السعر الفوري للفضة بنسبة 8% إلى 26.66 دولار للأوقية (الأونصة).

كان السعر قفز 7.3% أمس الإثنين لأعلى مستوى منذ فبراير/شباط 2013 في أحدث نوبة شراء يقودها المستثمرون الأفراد في الأصول ذات المراكز المدينة الكثيفة مثل سهم شركة بيع ألعاب الفيديو الأمريكية “جيم ستوب”.

رفع الهامش الإلزامي

رفعت بورصة شيكاغو نسبة الهامش الإلزامي في العقود الآجلة للفضة 17.9% يوم الإثنين، في خطوة معتادة للحد من الضغوط غير الطبيعية في السوق، عندما ترغب في القضاء على ضغط وتقلب غير معتادين بالسوق.

وأدت تداولات محمومة للأفراد بدأت الأسبوع الماضي إلى أن يتدافع المتعاملون العالميون للحصول على السبائك والعملات المعدنية لتلبية الطلب، بينما دفع أيضا الهيئة المعنية بتنظيم السلع الأولية في الولايات المتحدة إلى مراقبة السوق.

في حين نصحت تدوينات بمنتدى “رهانات وول ستريت” على موقع “ريديت” – الذي كان في بؤرة تداولات الأسبوع الماضي – المتعاملين بالابتعاد عن المعدن.

وقالت رونا أوكونيل، المحللة لدى ستون إكس، “قرار بورصة شيكاغو يحد من فوران السوق”.

وأضافت أن التصحيح كان حتميا وأن الفضة ما زالت أعلى مما ينبغي بالمعايير الفنية.

في غضون ذلك، تراجعت أسعار الذهب 1.3% في المعاملات الفورية ليسجل 1836.21 دولار للأوقية.

وهبطت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 1.1% إلى 1844 دولارا.

 

ونزل البلاتين 2.6% إلى 1098.32 دولار، في حين ارتفع البلاديوم 0.2% مسجلا 2249.43 دولار للأوقية.

إنتاج قياسي للذهب

وأظهرت إحصائيات من وزارة المناجم في مالي، الثلاثاء، أن إنتاج البلاد الصناعي من الذهب بلغ 65.2 طن في 2020، بزيادة طفيفة عن الإنتاج القياسي في العام السابق الذي بلغ 65.1 طن.

وقال أبوبكر أوجوجناجالي رئيس قسم المناجم بالوزارة إنه كان من المتوقع أن يبلغ الإنتاج 59.7 طن، لكنه فاق التوقعات للعام الثاني على التوالي بسبب تحسن الأداء الفني لشركات التعدين.

وأضاف أوجوجناجالي أن التقديرات تشير إلى أن إجمالي إنتاج مالي من الذهب على مدار العام بلغ 71.2 طن، بما يشمل 6 أطنان من الذهب من إنتاج المناجم الحرفية.

والبلد الواقع في غرب أفريقيا هو أحد أكبر منتجي الذهب في القارة، إذ تدير شركات متعددة الجنسيات نحو 13 منجما، منها باريك جولد، وبي2جولد، وريزولوت ماينينج.

وقال مسؤول بوزارة المناجم إن هناك توقعات بمزيد من الارتفاع للإنتاج الصناعي في 2021، غير أن التوقعات الرسمية لم تصدر بعد.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: