دولي

سوناك يوجه دفة بريطانيا التجارية نحو الهند.. أول تعهد دولي

يبدو أن الفترة القادمة تحمل زخما لاتفاق التجارة المتعثر بين لندن ونيودلهي، مع تولي سوناك الهندوسي المتدين رئاسة الحكومة البريطانية.

وأعرب رئيس الوزراء البريطاني الجديد ريشي سوناك الخميس لنظيره الهندي ناريندرا مودي عن “أمله” في إبرام اتفاق تجارة جديد، وفق ما أفاد داونينغ ستريت.

أجرى الزعيمان محادثتهما الأولى بعد أن أصبح سوناك الهندوسي المتدين والمنحدر من أصول بنجابية، ثالث رئيس وزراء للمملكة المتحدة خلال شهرين الثلاثاء بعد تنحي ليز تراس.

وأفادت تقارير بأن الكثير من الهنود سعدوا بعد أن صار سوناك أول رئيس وزراء بريطاني من ذوي البشرة الملونة، في عام تاريخي بالنسبة لعلاقة دلهي مع المستعمر السابق.

وقال سوناك لمودي إنه “يجسّد الروابط التاريخية بين المملكة المتحدة والهند، ويهدف إلى البناء على هذه العلاقة لإقامة روابط أوثق من أي وقت مضى”، وفق ما أفاد مكتبه.

وأضاف داونينغ ستريت أن “رئيس الوزراء يأمل في أن تواصل المملكة المتحدة والهند إحراز تقدم جيد في المفاوضات لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق تجارة حرة شامل”.

ولفت إلى أن الزعيمين اللذين من المقرر أن يجتمعا شخصيا في قمة مجموعة العشرين الشهر المقبل في إندونيسيا، “اتفقا أيضا على العمل معا كديموقراطيتين عظيمتين لتقوية الاقتصادات النامية في العالم”.

وأشار إلى الأمن والدفاع و”الشراكة الاقتصادية” بصفتها مجالات رئيسية للتعاون.

بلغ إجمالي التجارة بين الهند والمملكة المتحدة 17.5 مليار دولار أمريكي في العام الماضي.

بموازاة ذلك، أعلنت لندن أن وزير الخارجية جيمس كليفرلي سيصل إلى الهند الجمعة في زيارة تستغرق يومين للقاء نظيره و”مناقشة تعزيز العلاقات بين المملكة المتحدة والهند”.

ويتفاوض البلدان منذ 18 شهرا على اتفاق تجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكنهما تجاوزا الموعد النهائي المأمول سابقا لإبرامه بحلول مهرجان الأضواء الهندوسي (ديوالي) الذي بدأ في 24 أكتوبر/تشرين الأول.

من المرجح أن تحصل اتفاقية التجارة الحرة بين الهند والمملكة المتحدة على الزخم الذي تشتد الحاجة إليه مع انتقال سوناك إلى 10 داونينغ ستريت، حيث يرى الخبراء أن الاستقرار السياسي في المملكة المتحدة يعطي زخمًا للمفاوضات.

أعرب سوناك، في دوره السابق كوزير للخزانة، عن دعمه لاتفاقية التجارة الحرة لأنه رأى فرصًا هائلة لكلا البلدين في قطاعي التكنولوجيا المالية والتأمين.

وهذا الاتفاق مهم لبريطانيا الباحثة عن أسواق بديلة بعد مغادرة الاتحاد الأوروبي بشكل مثير للجدل عام 2020. لكن تقارير أفادت أن المحادثات تعثرت بسبب مخاوف وسط حزب المحافظين الحاكم من أن يؤدي الاتفاق إلى زيادة الهجرة.

وفقًا للخبراء ، فإن الاستقرار السياسي في المملكة المتحدة الآن من شأنه أن يساعد في تسريع المفاوضات الخاصة بالاتفاقية ، والتي يمكن أن تضاعف التجارة الثنائية بحلول عام 2030.

وقعت الهند في الآونة الأخيرة اتفاقيات تجارية مع دولة الإمارات العربية المتحدة وأستراليا، لكن المحادثات مع المملكة المتحدة واجهت عقبة بشأن سهولة الوصول إلى العمال المهرة الهنود.

وُلِد والدا سوناك في الشتات الهندي في شرق إفريقيا، وهو متزوج من أكشاتا مورتي المولودة في الهند والتي شارك والدها في تأسيس شركة إنفوسيس العملاقة لتكنولوجيا المعلومات.

احتفلت الهند بمرور 75 عاما على نهاية الاستعمار البريطاني في أغسطس/آب، قبل أسابيع فقط من أن تصبح خامس أكبر اقتصاد في العالم عندما تجاوز ناتجها المحلي الإجمالي مثيله في المملكة المتحدة، وفق أرقام صندوق النقد الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى