دولي

سوق الوظائف الكندية يواصل النمو للشهر الثالث على التوالي


واصل سوق الوظائف في كندا النمو للشهر الثالث على التوالي، في إشارة لتحسن الاقتصاد المحلي في ظل تزايد المخاطر التي تهدد النمو في المستقبل، بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، حسبما أظهرت بيانات رسمية نشرت الجمعة.

وزاد عدد الوظائف في كندا خلال فبراير/شباط الماضي بمقدار 30 ألف وظيفة، في حين كان المحللون يتوقعون إضافة 11 ألف وظيفة جديدة فقط، بحسب بيانات مكتب الإحصاء الكندي الصادرة، اليوم، حيث تركزت كل الوظائف الجديدة في فئة الوظائف الدائمة وفي القطاع الخاص.

في الوقت نفسه، ارتفع معدل البطالة في كندا بنسبة طفيفة، لكنه ما زال أقل 5.6% خلال الشهر الماضي، مقابل 5.5% في يناير/كانون الثاني الماضي.

وتراجعت وتيرة ارتفاع الأجور إلى 4.3% سنوياً خلال فبراير/شباط الماضي مقابل 4.4% في الشهر السابق، حسبما نقلت اليوم وكالة أنباء بلومبرج عن البيانات الرسمية.

وتأتي بيانات الوظائف القوية نسبياً في ظل الفوضى التي تضرب أسواق المال في العالم، على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد.

كان البنك المركزي الكندي قد قرر، يوم الأربعاء الماضي، خفض أسعار الفائدة لأول مرة منذ أكثر من أربعة أعوام، بسبب انتشار فيروس كورونا المتحور (كوفيد-19).

وأوضح البنك في العاصمة أوتاوا أنه خفض أسعار الفائدة بنسبة 0.5% إلى 1.25%، قائلاً إن انتشار الفيروس يمثل “صدمة سلبية” للاقتصادين الكندي والعالمي، وإنه مستعد لخفض أسعار الفائدة مجدداً في حال لزم الأمر، وتابع أن هذا القرار جزء من رد الفعل العالمي تجاه الأزمة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: