تقارير

سمات تحدد شخصيتك المالية.. تعرف عليها


من المحتمل أنك على دراية بسماتك الشخصية، مثل إذا كنت منفتحا أو منظما، لكن هل تعلم إن كانت لديك أيضا شخصية مالية؟ ورغم صعوبة ملاحظة ذلك، فإن لكل شخص ميولا معينة تشكل شخصيته المالية.

يمكن فهم هذا الأمر بشكل أفضل إذا فكرت في الأوقات التي خرجت فيها لتناول العشاء مع الأصدقاء، ربما لاحظت أنه وقت دفع الفاتورة يحب بعض الأشخاص دفعها كاملة، في حين يفضل آخرون تقسيمها بالتساوي، ويرى فريق ثالث أنه من المستحسن أن يدفع كل فرد قيمة ما استهلكه فقط، ويعتبر هذا الموقف محرجا بعض الشيء، لكن ذلك يحدث لأن لكل شخص ميوله المالية المختلفة.

في هذا التقرير، تطرق موقع “فينانثاس بيرسوناليس” (Finanzas Personales) الكولومبي إلى الاتجاهات الستة للمال التي تميز الشخصية المالية بناء على كتاب “اعرف نفسك، اعرف أموالك” للمؤلفة الأميركية راشيل كروز.

التبذير أو الادخار

الأشخاص المبذرون هم أولئك الذين يرون الكثير من الاحتمالات عندما يتعلق الأمر بإنفاق الأموال، وعندما تكون لديهم نقود إضافية فإنهم يكونون تواقين لإنفاقها، وعندما يكون لدى الشخص هذا النوع من الميول فمن المرجح أن يكون سخيا ولا يكترث للمال، ولكن من المهم أن يدرك هذا النوع من الأشخاص أهمية إعطاء الأولوية للادخار.

أما الأشخاص المدخرون فهم أولئك الذين يفضلون ادخار أموالهم لوقت الحاجة. وعلى عكس المبذرين، فإن ادخار المال للمستقبل لا يعتبر تضحية كبيرة بالنسبة لهم، لأن ذلك يمنحهم شعورا بالأمان، ويتميز الأشخاص المدخرون بالصبر والمسؤولية، لكن العمل على توفير كل الأموال التي يكسبونها من المحتمل أن يفوت عليهم العديد من تجارب الحياة الممتعة.

لا يعتبر ادخار المال للمستقبل تضحية كبيرة بالنسبة للأشخاص المدخرين (رويترز)

الهوس أو الفكر الحر

يكون الأشخاص المهووسون مسؤولين جدا عندما يتعلق الأمر بشؤونهم المالية، فهم يرغبون في الشعور بأنهم يتحكمون في أموالهم، حيث يحرصون مثلا على وضع ميزانية مثالية في جداول البيانات، أو إعداد إقراراتهم الضريبية مسبقا، ويركزون غالبا بشدة على ما يتعين عليهم القيام به لكسب المال، ويتابعون أيضا التفاصيل المالية والقرارات. ومع ذلك، يجب على المهووسين التأكد من ألا تتسبب قواعدهم الصارمة في إرهاق أنفسهم أو الأشخاص من حولهم.

وعندما يتعلق الأمر بالمال، فإن الأشخاص من ذوي الفكر الحر يتبنون عقلية “الاستمتاع بالحياة”، ولا يحبون الميزانيات المحدودة، ولكن يجب على هؤلاء الأشخاص السعي لتحقيق التوازن حتى يتمتعوا بالاستقرار المالي حاليا وفي المستقبل.

التجارب أو الماديات

للتجارب علاقة بما يهتم به الناس في حياتهم الشخصية، فهناك من يهتم بخوض التجارب الجديدة، مثل الرحلات والحفلات الموسيقية أو النزهات العائلية، في حين يفضل آخرون إنفاق أموالهم على الماديات مثل الملابس أو الأحذية أو أحدث التقنيات.

الجودة أو الكمية

للناس قدرة على الاختيار بين الجودة والكمية؛ فالأشخاص الذين يفضلون الجودة هم أولئك الذين يبحثون عن السلع المستدامة، ودائما يبحثون عن مشترياتهم ويخططون لها مسبقا، وهم ينفقون أموالهم على سلع عالية الجودة ولا يعانون من هوس التسوق القهري.

اعلان

في المقابل، يتوق الأشخاص الذين يبحثون عن الكمية إلى الإبداع والاستفادة من التنوع في المنتجات، وهم يحبون أن تكون لديهم عدة خيارات بدل استخدام الخيار نفسه في كل مرة يتسوقون فيها.

الأشخاص الذين يبحثون عن الكمية يتوقون إلى الإبداع والاستفادة من التنوع في المنتجات (غيتي)

الأمن أو المكانة

إن الأشخاص الذين يبحثون عن الأمان كجزء من شخصيتهم المالية يحبون أيضا الأمان الذي يمكن أن يحققه المال لهم، وهم يطمحون إلى إتقان التعامل مع حالات الطوارئ، مثل فقدان الوظيفة أو المشاكل الصحية، أو حتى انخفاض الدخل، ولكن من المهم ألا تسمح لعقلية الأمان أن تجعلك تعيش في خوف، وأثناء اتخاذك القرارات المالية، ينبغي توقع جميع الاحتمالات والتفكير فيها مليا وعدم الاقتصار على اتخاذ الخيارات التي تنطوي على أقل المخاطر.

يقدر الأشخاص الذين يحبون إظهار مكانتهم المالية شراء السلع ذات العلامات التجارية الفاخرة، ومن المرجح أن يجدوا طريقة لتبرير عمليات الشراء غير الضرورية التي يقومون بها إذا كان ذلك يجعلهم يشعرون بأنهم ناجحون بطريقة ما. ولكن ينبغي أن يحاولوا التحكم في نفقاتهم ويدركوا حقيقة أن المال والسلع الفاخرة لا تحدد مكانة الناس.

الوفرة أو الندرة

إن الأشخاص الذين يعتقدون أن المال سيكون متوفرا دائما يميلون عادة إلى تحمل المزيد من المخاطر، ولا يخشون نتيجة قراراتهم، ويتبرعون غالبا من أموالهم الخاصة، معتقدين أنه ستكون هناك دائما طريقة لكسب المزيد من المال.

من ناحية أخرى، يتخذ الأشخاص ذوو العقلية المحافظة قراراتهم المالية بناء على الاعتقاد بأن الموارد يمكن أن تنفد بسهولة، إنهم يحتفظون بالممتلكات الخاصة لأنهم “قد يحتاجون إليها يوما ما”، وأحيانا يخشون فقدان الأشياء لأنهم قد لا يتمكنون من تعويضها.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: