منوعات

سلخ 54 أسداً للتجارة بعظامها!


كشفت كبيرة مفتشي جمعية “منع القسوة على الحيوانات”، “رينيت ماير”، عن شيء مروع في جنوب أفريقيا.

حيث تلقت “ماير” بلاغاً بشأن أسود متروكة في أقفاص صغيرة، لتتوجه إلى مزرعة صغيرة، وتجد مذبحة أسفرت عن قتل 54 أسداً.

وأوضحت “ماير” علمها بما تمثله تربية الأسود في بلدها، حيث يتم استخدامهم في تجارة دولية “مروعة” بعظام الحيوانات.

وكانت المزرعة تستخدم كمسلخ للأسود، وكان المشرف عليها و8 عمال يسلخون أجساد عشرات الأسود التي ذبحت لتوها.

وكانت الأسود المذبوحة تغطي أرض المزرعة، وبعضها مسلوخ بينما ينتظر البعض الآخر السلخ.

 

كما تواجدت كومة من الأحشاء والهياكل العظمية في أماكن أخرى داخل المزرعة.

وأظهرت الصور التي التقطها المحققون مشاهد دموية مرعبة، واتضح أن 54 أسداً تم إطلاق النار عليهم خلال يومين.

وقالت ماير “كان الأمر مروعاً. لم نصدق ما كان يحدث. يمكنك أن تشتم رائحة الدم. تم إطلاق النار على الأسود في المخيم، ثم نقلت جميعاً إلى هذه الغرفة لسلخها”.

وأتمت ماير “بالنسبة لي، الأسد حيوان فخم، حيوان ملكي. هنا يتم ذبحه من أجل ناس تريد كسب المال فقط، هذا أمر مثير للاشمئزاز تماماً”.

المصدر: صحيفة نيوزلندا هيرالد
Facebook Comments
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: