العالم الاسلامي

سفينة محملة بالقمح تصل للسودان لمواجهة أزمة الخبز


أعلنت السلطات السودانية وصول سفينة محملة بـ43 ألف طن قمح إلى ميناء بورتسودان، الإثنين؛ وذلك لتعزيز المخزون الاستراتيجي من هذه السلعة المهمة.

وقال المدير العام للبنك الزراعي السوداني عبدالماجد خوجلي، في تصريح صحفي، إن سفينة القمح وصلت إلى ميناء بورتسودان قادمة من بلغاريا، وإنهم شرعوا في إجراءات التخليص.

ويواجه عدد من المدن السودانية بينها العاصمة الخرطوم نقصا في الخبز منذ أيام، نتيجة شح الدقيق المدعوم من الحكومة، وتعزز كميات القمح التي وصلت الإثنين الآمال بانتهاء هذه الأزمة.

ويستهلك السودان مليوني طن قمح سنويا بقيمة نحو ملياري دولار، في حين يغطي الإنتاج المحلي نحو 12 – 17% من هذه الكمية، وذلك وفقاً للإحصاءات الرسمية لوزارة المالية.

وتعاني الحكومة السودانية كثيراً لتوفير اعتمادات النقد الأجنبي المطلوبة لاستيراد القمح، بسبب الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

وأبقت الحكومة السودانية على الدعم الموجه للقمح والمحروقات في موازنة العام 2020، حتى مارس/آذار المقبل ليقرر بشأن استمراره أو الغائه بعد عقد مؤتمر اقتصادي.

واستقر سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني، الإثنين، في السوق الموازية غير الرسمية (السوداء) عند نحو 90 جنيها، كما بقيت العملة الخضراء ثابتة على شاشة البنك المركزي عند 45.20 جنيه للشراء و45.42 جنيه للبيع.

وكان المركزي السوداني قد رفع سعر الدولار بنحو 20 قرشا خلال اليومين الماضيين، بقيمة 10 قروش يوميا.

ويفرض البنك المركزي السوداني سعرا محددا للدولار في جميع البنوك وشركات الصرافة العاملة في السودان.

ويتوقع متعاملون في السوق السوداء أن يسجل الدولار 120 جنيها خلال 2020.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: