العالم الاسلامي

سعر الدولار واليورو في الجزائر اليوم السبت 26 ديسمبر 2020


تراجع متوسط سعر اليورو الأوروبي، والجنيه الإسترليني مقابل الدينار الجزائري، اليوم السبت، في السوق غير الرسمية، بينما استقر سعر الدولار.

ويختلف سعر صرف الدولار واليورو مقابل الدينار الجزائري باختلاف المناطق وتجار السوق الموازية غير الرسمية “السوداء”.

وشهدت التعاملات المبكرة اليوم السبت في السوق السوداء تراجع سعر العملة الأوروبية إلى 219.27 دينار للشراء، و221.70 دينار للبيع، مقابل 219.48 دينار للشراء و221.92 دينار للبيع، أمس الجمعة.

فيما واصل سعر الدولار الاستقرار في السوق الموازية عند 180 دينارا للشراء و182 دينارا للبيع، وفق وسائل إعلام محلية.

بينما تراجع الجنيه الإسترليني في السوق السوداء، إلى 243.52 دينار للشراء و246.23 دينار للبيع، مقابل نحو 244.21 دينار للشراء و246.92 دينار للبيع، أمس.

انهيار الاحتياطيات الأجنبية

ولم تكن 2020 سهلة على اقتصاد الجزائر المتهالك منذ 6 سنوات بفعل أزمة اقتصادية اشتد لهيبها خلال السنة الجارية، بفعل جائحة كورونا وتذبذب أسعار النفط، وتأثيرات قضايا فساد النظام السابق.

وستصل احتياطات النقد الأجنبي إلى أقل من 47 مليار دولار في عام 2021، قبل الارتفاع التدريجي على مدار العامين التاليين، وذلك حسب موازنة 2021 التي تنتظر موافقة الرئيس الجزائري عليها.

وحسب المركزي الجزائري، تقلصت احتياطيات النقد الأجنبي خلال الفترة بين 2014 و2019، بنسبة 65%.

الأسعار الرسمية

واستقر سعر الدولار مقابل الدينار لدى البنك المركزي الجزائري، عند 132.26 دينار للشراء و132.27 دينار للبيع.

فيما سجل سعر اليورو، نحو 161.42 دينار للشراء و161.45 دينار للبيع.

كما استقر سعر الجنيه الإسترليني لدى بنك الجزائر، عند 179.16 دينار للشراء و179.21 دينار للبيع.

أسعار الريال والدرهم والدينار

وظل سعر الريال السعودي في المركزي الجزائري، عند مستوى 35.262 دينار للشراء و35.268 دينار للبيع.

بينما بلغ سعر الريال السعودي مقابل الدينار في السوق السوداء 47.96 دينار للشراء و48.50 دينار للبيع.

وسجل الدرهم الإماراتي في المركزي الجزائري، نحو 36 دينارا للشراء و36.01 دينار للبيع.

فيما استقر سعر الدينار الكويتي لدى بنك الجزائر، عند 432.65 دينار للشراء و433.83 دينار للبيع.

وشهدت السوق السوداء، استقرار العملة الكويتية عند 589.78 دينار للشراء و596.33 دينار للبيع.

العام الصعب

وكبدت التداعيات السلبية لجائحة كورونا وتراجع أسعار النفط، الجزائر خسائر بنحو 10 مليارات دولار.

وأجبرت تداعيات كورونا وأسعار النفط السلبية الحكومة الجزائرية على إقرار أكثر الموازنات تقشفاً وصرامة لعام 2021، بنحو 62 مليار دولار، بتراجع قيمته نحو 2 مليار دولار عن موازنة 2020.

وفي قانون المالية لعام 2021 (الموازنة العامة)، قدّرت الحكومة الجزائرية العجز عند 2700 مليار دينار (17.6 مليار يورو)، مقابل 2380 مليار دينار في 2020، أو ما يقرب من 14% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتعتمد الحكومة الجزائرية سعر 40 دولارا لبرميل النفط في موازنة 2021، فيما يمثل النفط والغاز نحو 97% من صادرات الجزائر، على إيرادات الحكومة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: