العالم الاسلامي

سعر الدولار في لبنان اليوم الأحد 27 سبتمبر 2020


بعد قفزة كبيرة خلال الساعات الماضية، تراجع سعر الدولار أمام الليرة اللبنانية اليوم الأحد بالسوق الموازية “السوداء” ولكنه ظل فوق عتبة الـ8 آلاف ليرة، كما بقي سعر العملة ثابتا في البنك المركزي والبنوك والصرافات.

وقفزت العملة الخضراء أمس السبت إثر اعتذار رئيس الحكومة المكلف مصطفى أديب عن الاستمرار في مهمة تشكيل الحكومة، وسط توقعات بمزيد من الارتفاع بسبب الإقبال الكبير على العملة الخضراء في ظل زيادة حدة التوترات السياسية ما يزيد من تدهور الاقتصاد اللبناني.

وخلال الأسابيع الماضية استقر سعر صرف الليرة في السوق السوداء عند حدو 7500 ليرة مقابل الدولار.

وبعد اعتذار أديب ارتفع الدولار بشكل غير مسبوق ليسجل في السوق السوداء 9 آلاف ليرة، فيما أشارت معلومات من متعاملين بالأسواق إلى ملامسته حاجز الـ10 آلاف ليرة في منطقة البقاع.

وكان لبنان يأمل في تشكيل حكومة في أقرب وقت، خوفا من تداعيات إفشال المبادرة الفرنسية التي تقضي بتشكيل حكومة من غير السياسيين لتنفيذ الإصلاحات.

ويوم الجمعة، أكد المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس أنّ الصندوق حاضر للتواصل مع الحكومة اللبنانية عندما تتشكّل. وأضاف “يجب المضي في الإصلاحات المطلوبة لاستعادة الثقة بلبنان ومواجهة التحديات”.

ووسط هذه الحالة من الفوضى التي تعم الشارع السياسي في لبنان حذر بعض الاقتصاديين من تخطي الدولار عتبة الـ15 ألف ليرة.

الخبير المالي والاقتصادي أنطوان فرح قال لوسائل إعلام محلية: “نعم هناك كارثة متوقعة إذا لم يكن لدينا من حل قريب لأزمتنا، والدولار في السوق السوداء سيرتفع بالطبع ولكن بشكل محدود، إلا أن الكارثة الحقيقية ستكون بعد أشهر قليلة، فعندها يدخل البلد في مرحلة التضخم المفرط ما يعني أننا وصلنا إلى المشهد الفنزويلي”.

وفي 17 أكتوبر/تشرين الأول 2019 خرج آلاف اللبنانيين إلى الشوارع احتجاجاً على أداء الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد والفشل في إدارة الأزمات المتلاحقة.

وتسبّبت الأزمة الاقتصادية في لبنان بارتفاع معدل التضخم ودفعت قرابة نصف السكان تحت خط الفقر.

ويقع لبنان تحت عبء دين عام يبلغ 92 مليار دولار، أي 170% من قيمة الناتج الإجمالي الداخلي، وعلقت الحكومة اللبنانية في مارس/ آذار الماضي سداد دين بقيمة 1,2 مليار دولار.

السوق السوداء

وبعد ساعات من القفزة الكبيرة، تراجع سعر الدولار في السوق اللبنانية الموازية غير الرسمية (السوداء) خلال التعاملات المبكرة من صباح الأحد ليتراوح بين 8200 و8300 مقابل 9 آلاف ليرة لكل دولار واحد خلال تعاملات مساء الأمس.

ويتوقع خبراء ماليون أن يواصل الدولار صعوده، حيث عززت زيادة جديدة في حالات الإصابة بكورونا في أوروبا شهية الإقبال عليه كملاذ آمن، بخلاف زيادة حدة التوترات السياسية.

الصرافة

أعلنت نقابة الصرافين تسعير سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة اللبنانية ليوم الأحد 26/9/2020 حصرا وبهامش متحرك بين الشراء بسعر 3850 كحد أدنى والبيع بسعر 3900 كحد أقصى.

ولبيع الدولار بهذا السعر في شركات الصرافة هناك العديد من الشروط، منها رواتب العمالة الأجنبية وأقساط الطلاب الجامعيين خارج لبنان وأقساط المنازل وإيجار السكن للطالب خارج لبنان، بشرط تقديم المستندات الدالة على الاستحقاق.

ويصرف الدولار عند هذا المستوى أيضا لشركات المواد الغذائية والمستلزمات الطبية، وفقا لشروط.

البنوك

ثبت مصرف لبنان المركزي سعر صرف الدولار عند 1507.5 ليرة. ولا يطبق هذا السعر إلا لواردات الوقود والأدوية والقمح.

وحددت البنوك سعر 3850 ليرة للدولار، عند سحب الدولار لصغار المودعين.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: