دولي

إطلاق أول مرحلة لمشروع إنتاج طاقة الهيدروجين في أوروبا … و بريطانيا مستبعدة

على الرغم من أن إدارة قطاع الطاقة الهيدروجينية في شركة “إينيوس” مقره في بريطانيا.إلّا أن الشركة أعلنت عن إطلاق مشروع ضخم لمحطات إنتاج غاز الهيدروجين في أوروبا ’باستثمارات قيمتها 2.3 مليار دولار (2 مليار يورو). ولا يشمل المشروع بريطانيا، وستبدأ الشركة بالوحدة الأولى في النرويج، ثم في ألمانيا وبلجيكا.

ويمكن أن تستثمر في ما بعد في فرنسا وبريطانيا، لكن المؤكد الآن أن بريطانيا ليست في خطة الشركة لمصانع الطاقة الهيدروجينية في أوروبا.

مؤسس الشركة ورئيسها السير “جيم راتكليف” قال عند الإعلان عن المشروع: “يمثل غاز الهيدروجين النظيف واحدة من أفضل الفرص المتوافرة لنا لجعل العالم أقل انبعاثات كربونية وأكثر استدامة. وتحتاج أوروبا إلى مزيد من الاستثمارات في الطاقة الخضراء”.

وبذلك فإنّ بريطانيا ستتخلف عن أوروبا في مجال الطاقة الهيدروجينية، ذلك على الرغم من الشعارات السياسية من حكومة المحافظين بقيادة رئيس الوزراء “بوريس جونسون ” بجعل أوروبا مركزاً لطاقة الهيدروجين وعن الريادة في مجال مكافحة التغيرات المناخية.

ويشار إلى أنّ بريطانيا ستستضيف الشهر المقبل قمة المناخ العالمية “كوب 26” وسيكون على رأس جدول أعمالها حاجة العالم للاستثمار الكبير والسريع في الطاقة الخضراء النظيفة لخفض الانبعاثات الكربونية المسببة للاحتباس الحراري المتسبب في التغيرات المناخية .

أمّا عن غاز الهيدروجين وكيفية إنتاجه في مشروعات الطاقة الهيدروجينية فيكون إما عن طريق اصطياد الغاز من الهواء وتخزينه وإعادة استخدامه أو تكسير جزيئات الماء لينطلق منها غاز الهيدروجين وغاز الأوكسجين. ويتم تجميع الهيدروجين ومعالجته ليستخدم في المحركات وغيرها. وتسمى عملية تكسير الماء (التحليل المائي) وتحتاج إلى طاقة لتشغيل محطات إنتاج الهيدروجين بتلك الطريقة.

وستبني شركة “إينيوس” أول وحدة لإنتاج طاقة الهيدروجين في النرويج، حيث ستنتج الغاز من تكسير جزيئات المياه. وتم التخطيط لأن تكون مصادر الطاقة لتشغيل المحطة كلها خضراء مستدامة بحيث يكون المشروع خالياً تماماً من الانبعاثات الكربونية.

اقرأ أيضاً :

روسيا … 1.3 تريليون دولار تكلفة التحول نحو الطاقة النظيفة حتى 2050

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى