العالم الاسلامي

سبب “غريب” يربك أسعار الذهب في مصر.. قفزة ثم هبوط


شهدت أسعار الذهب في مصر اليوم الخميس، حالة من التذبذب، حيث ارتفع عيار 24 خلال منتصف تعاملات اليوم بنحو 13 جنيها، ثم تراجع السعر مجددا عند إغلاق التعاملات بنحو 8 جنيهات.

وأغلقت أسعار الذهب في مصر عند مستوى 966.85 جنيه لعيار (24)، وسجل سعر عيار (21) قيمة 846 جنيها، وعيار (18) الأكثر شعبية وصل إلى 725.15 جنيه، وبلغ سعر الجنيه الذهب 6768 جنيها، فيما بلغ سعر الأوقية (الأونصة) العالمي 1938.32 دولار.

وكشف الدكتور وصفي أمين واصف، رئيس الشعبة العامة للمجوهرات والمصوغات باتحاد الغرف التجارية المصري، أن السبب وراء تذبذب أسعار الذهب اليوم، هو طرح صناديق استثمار عالمية لحصص من أرصدتها الضخمة للذهب للبيع، حيث باع أحد الصناديق البالغ رصيده من الذهب 1538 طنا نسبة 0.28% من حصته بنحو طن واحد خلال اليوم.

وأرجع سبب طرح صناديق الاستثمار لنسبة من محفظة الذهب الخاصة بها، إلى محاولة لجني الأرباح حيث إنه يمتلك كميات ضخمة بآلاف الأطنان، والسبب الثاني هو محاولة من المستثمرين لإحداث هزة في السوق العالمي من خلال زيادة المعروض بغرض خفض الأسعار ثم العودة للشراء من جديد.

وعن السبب الثالث، فهو انتظار المستثمرين لتصريحات جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) خلال المؤتمر السنوي لرؤساء البنوك المركزية في الساعة 1310 بتوقيت جرينتش بشأن التضخم والاستراتيجية النقدية.

وتوقع واصف أن تستمر حالة التذبذب في أسعار الذهب لدى السوق العالمية والمصرية لمدة أسبوعين آخرين، لحين انتهاء صناديق الاستثمار من جني الأرباح وتحسن الاقتصادي الأمريكي بعد التصريحات المرتقبة لباول، مشيرا إلى أن التذبذب سيكون سريعا ولن يزيد على 50 سنتا صعودا وهبوطا.

وعلق على الارتفاع بنسب تتراوح بين 5 و15 دولارا في سعر الأوقية عالميا، قائلا: هذا أمر غير طبيعي ويدل على أن هناك محاولة لزيادة المعروض في السوق، وهذا لن يستمر طويلا.

وأكد واصف أن أسعار الذهب ستواصل الارتفاع خلال الأشهر الستة المقبلة وربما يمتد الأمر لمدة عام كامل لحين استرداد الاقتصادات العالمية لعافيتها، معللا ذلك بأن فترة التطعيم بمصل كورونا تستغرق نحو 6 أشهر من طرح الدواء في الأسواق، فيما تستغرق اقتصادات الدول عاما كاملا للتعافي من الفيروس.

يذكر أن أسعار الذهب بلغت منتصف تعاملات اليوم الخميس، 853 جنيها لعيار (21)، وعيار (24) سجل 974.85 جنيه، وعيار (18) سجل 731.15 جنيه، أما سعر الجنيه الذهب فسجل 6824 جنيها، وسعر الأوقية بلغ حينها 1942 دولارا.

وكانت أسعار الذهب العالمية قد أنهت جلسة تداول أمس الأربعاء على ارتفاع بنسبة 1.36%، حيث زاد سعر الأوقية إلى 1954.46 دولار، وذلك قبل أن تتراجع منتصف اليوم بنسبة 0.63%، ليصل سعر الأوقية إلى نحو 1942 دولارا، وفقا لبيانات بلومبرج.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: