تقارير

سبب جديد لنبذ “بيتكوين” من الحكومات.. ما هو؟


فشلت سلطات الادعاء الألماني في الاستفادة من عملات بيتكوين تتجاوز قيمتها 50 مليون يورو بعد مصادرتها من محتال كمبيوتر.

ويضيف هذا الفشل المزيد من أسباب كراهية الحكومات لعملة بيتكوين، التي تفتح أبوابا خلفية لتبادل وتحويل الأموال بعيدا عن القنوات الرسمية.

وأدين المحتال بتعدين 1800 عملة بيتكوين من خلال استغلال حواسيب أشخاص آخرين عن طريق القرصنة عليها.

وعملية التعدين تستهلك أجهزة الكمبيوتر وتسحب الكثير من الطاقة.

وأعلنت متحدثة باسم الادعاء في مدينة كمبتن جنوبي ألمانيا، الخميس، عن تعذر الوصول إلى هذه الأموال بسبب افتقاد كلمة المرور والتي لم يفصح عنها المحتال.

ولم يتمكن الادعاء من بيع سوى 86 قطعة من أصل 1800 عملة بيتكوين.

وبلغت قيمة العملات المباعة نحو 500 ألف يورو تم توريدها إلى الخزانة العامة.

ولا تزال بقية العملات (أكثر من 1700 عملة) بحوزة الادعاء العام لكنه لم يتمكن حتى الآن من الدخول إلى حسابها.

وأضافت المتحدثة أن كلمة المرور تم تشفيرها عدة مرات وأن خبراء تكنولوجيا المعلومات لم يتمكنوا حتى الآن اختراقها.

وقالت المتحدثة إن من الممكن نظريا أيضا أن يكون المحتال قد نسي كلمة المرور.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: