دولي

“سايك موتور” الصينية تبيع أكثر من 600 ألف سيارة في أول شهر من 2019


باعت “سايك موتور” أكبر شركة صينية لصناعة السيارات 611 ألفا و502 سيارة في الشهر الأول من العام الجاري 2019، لكن نسبة المبيعات شهدت تراجعا نسبته 14.13% على أساس سنوي، وسط التباطؤ الذي يشهده نمو قطاع السيارات في البلاد.

وكانت الشركة، التي تتخذ من شانغهاي مقراً، حققت نموا في مبيعاتها السنوية بنسبة 1.75% في 2018، مع توقعات بارتفاع نسبة الأرباح الصافية بـ4.6%.

ووصل حجم مبيعات السيارات في الصين -أكبر سوق عالمي للسيارات- إلى 22.4 مليون سيارة في العام الماضي، بانخفاض نسبته 5.8% على أساس سنوي، ليسجل أول تراجع سنوي منذ أكثر من 20 عاماً.

وكانت صحيفة “جلوبال تايمز” الصينية نقلت منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي عن ممثلين في قطاع السيارات الصيني توقعاتهم أن تستمر مبيعات سوق السيارات في الصين في التراجع خلال عام 2019، مع توقع نمو صفري للمرة الأولى منذ 3 عقود.

ونقلت الصحيفة عن جيا شينقانغ، الرئيس التنفيذي لاتحاد تجار السيارات في الصين، قوله “ستكون هذه هي المرة الأولى منذ ما يقرب من 30 عاما التي تشهد فيها سوق السيارات الصينية نموا صفريا”.

وأضاف جيا “في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي انخفضت مبيعات السيارات المحلية للشهر الخامس على التوالي، وسيستمر هذا الانخفاض في عام 2019، ولكن ليس هناك الكثير من شركات تصنيع السيارات مستعدة بشكل جيد لذلك”.

وقال مي سونغ لين، نائب الرئيس والمدير الإداري لعمليات شركة (جي دي باور) في الصين، وهي مؤسسة عالمية متخصصة في أبحاث السيارات “قد يكون عام 2019 أكثر صعوبة بالنسبة لصانعي السيارات الصينيين، ورغم التوقعات السلبية إلا أن الجمعية الصينية لصناعة السيارات قد لا تتمكن من تصور أسوأ السيناريوهات حتى الآن”.

وأضاف مي أنه على الرغم من أن الصين وافقت على خفض التعريفات الجمركية على السيارات المستوردة، كجزء من جهودها لزيادة فتح أسواقها أمام الشركات الأجنبية، إلا أن حجم السيارات المستوردة لا يزال محدوداً للغاية، لذلك يجب على تجار السيارات الأجانب الاستعداد لسوق فاترة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: