تركيا

زيادة حجم التبادل التجاري مع الولايات المتحدة رغم كورونا


قال عضو مجلس إدراة “بنك التصدير والاستيراد في الولايات المتحدة” (EXIM) سبنسر باشوس، إن الشركات التركية والأمريكية ستواصل العمل معًا للبحث عن فرصٍ تخدم كلا البلدين ومصالح شعبيهما.

وخلال حديثه في “المؤتمر الأمريكي التركي” (American-Turkish Conference) بدورته الـ38، قال باشوس إن تركيا وجهةٌ جذابةٌ للاستثمار الأجنبي، وهي تواصل كونها حلقة وصل كبيرة بين الشرق والغرب.

ولفت باشوس الانتباه إلى هدف البلدين المتمثل بحجم تجارة يبلغ 100 مليار دولار، قائلًا: “على الرغم من الأثر الاقتصادي للوباء، كانت هناك زيادةٌ في حجم التجارة بين البلدين في النصف الأول من عام 2020”.

ووفقًا لباشوس فقد لعب كلٌّ من قطاع الطاقة وقطاع الطيران على وجه الخصوص دورًا هامًّا في هذه الزيادة.

ومن جهته أكّد السفير الأمريكي في أنقرا، ديفيد ساترفيلد، على إمكانات العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الولايات المتحدة وتركيا.

وقال ساترفيلد إن قطاعي النسيج والطاقة جمعا العديد من روّاد الأعمال الأتراك والأمريكيين. وأضاف أن البلدين قاما باستثماراتٍ كبيرةٍ في التقنيات المتقدمة.

كما تطرّق ساترفيلد إلى قضايا “إس400″ (S-400) و”إف35” (F-35)، مؤكّدًا على أن كلا الطرفين يبذلا جهودًا لحلّ القضايا السياسية ويحافظان بقوةٍ على أساس الحوار.

وتمّت مناقشةُ قطاعات الاقتصاد الرقمي والبناء والبنية التحتية الرقمية في المؤتمر.

ومع التركيز على العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستراتيجية الثنائية، تمّ تنظيمُ “المؤتمر الأمريكي التركي” بدورته الـ38 بشكلٍ مشتركٍ بين “مجلس الأعمال التركية الأمريكية” (TAIK) التابع لـ”مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي” (DEIK) و”غرفة التجارة الأمريكية” (U.S. Chamber of Commerce).

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: