مجلة اقتصاد

ريال إيران ينحني أمام الدولار لأدنى مستوى في 3 أشهر

تراجع سعر صرف الريال الإيراني في السوق السوداء المحلية، الثلاثاء، أمام الدولار الأمريكي، لأدنى مستوى منذ 3 أشهر، تحت ضغوطات تواجهها الحكومة والبنك المركزي لتوفير النقد الأجنبي للأسواق.

ولم تنجح مساعي طهران منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في الالتفاف على العقوبات الأمريكية، لبيع النفط الخام وتوفير النقد الأجنبي الآخذ بالنضوب من الأسواق المحلية والبنوك.

وهبطت اليوم، العملة الإيرانية المحلية إلى 133 ألف ريال لكل دولار واحد في السوق السوداء، وهو أدنى مستوى منذ 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، مقابل 49.2 ألف ريال لكل دولار في تعاملات السوق الرسمية.

ومنذ بداية العام الجاري، صعد سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الريال الإيراني بنسبة 18.7%، إذا كانت أسعار الصرف تبلغ 112 ألف ريال في مطلع يناير/كانون الثاني 2019.

وتواجه طهران تحديات توفير النقد الأجنبي، الذي يعد أبرز موارده بيع النفط الخام للأسواق العالمية، إلا أن إنتاج النفط الخام الإيراني تراجع لأدنى مستوياته منذ 2015 بسبب العقوبات الأمريكية.

وكان الريال الإيراني قد سجل أسعار صرف أمام الدولار الأمريكي بلغت 42.9 ألف ريال قبل انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، في مايو/أيار الماضي.

ووصل الريال إلى أدنى مستوى تاريخي له أمام الدولار الأمريكي في سبتمبر/أيلول الماضي، بعد أكثر من شهر على فرض أول حزمة عقوبات في أغسطس/آب 2018، إذ بلغ سعر الدولار الواحد 193 ألف ريال.
وفي حال استمرار انزلاق الريال؛ فإن البنك المركزي سيكون أمام خيار تعويم كامل للعملة، ليحدد العرض والطلب أسعار صرفها بشكل يومي.

وقال وزير الاقتصاد والشؤون المالية الإيراني فرهاد دج بسند، الشهر الماضي، إن بلاده تدرس حذف 4 أصفار من العملة الوطنية، لافتا إلى أن العمل الحكومي جار حول المقترح.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: