مقالات

روسيا تبلغ مجلس الأمن بعدم طرح مشروع قرارها حول أوكرانيا للتصويت

حسب وكالة الأناضول, أبلغ مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير فاسيلي نيبيزيا مجلس الأمن الدولي، الخميس، بأن مشروع القرار الإنساني الروسي الذي كان من المقرر التصويت عليه الجمعة، لن يتم طرحه.

جاء ذلك في جلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة حاليا بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك حول الأوضاع الإنسانية في أوكرانيا.

وكان من المقرر أن يتم الجمعة، التصويت على مشروع قرار روسي يدعو “جميع الأطراف المعنية إلى احترام القانون الإنساني الدولي وتوفير الحماية للمدنيين، بمن فيهم النساء والأطفال والعاملين في المجال الإنساني”.

كما يطالب مشروع القرار جميع الأطراف بـ”الامتناع عن تعمد وضع أهداف ومعدات عسكرية بالقرب من الأعيان المدنية”.‎

واتهم نيبزيا في كلمته أمام مجلس الأمن ممثلي الدول الغربية بنشر “الأكاذيب والمعلومات المضللة حول العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا”.

وقال مخاطبا نظرائه الغربيين من أعضاء المجلس “أعرف جيدا من منكم سيحقق الرقم القياسي في نشر الأكاذيب”.

وأردف نيبيزيا: “الاتحاد الروسي لم يقصف مستشفى للولادة ولا مسرحا ولا مسجدا في ماريوبول .. كل هذه مزاعم تضاف إلى مزاعم أخرى تفيد بأن روسيا تمنع إجلاء المدنيين من تلك المدينة”.

وتابع: “منذ بدء عملياتنا العسكرية تلقت وزارة الدفاع الروسية أكثر من2.5 مليون طلب إجلاء من أوكرانيا، وقد تمكنا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية من إجلاء أكثر من 31 ألف مدني من ماريوبول”.

واعتبر نيبيزيا، أن “تزويد أوكرانيا بالسلاح من قبل الولايات المتحدة والدول الغربية من شأنه أن يؤجج الصراع وسيكون بمثابة صب الزيت علي النار”، محذرا من ” وقوع هذه الأسلحة في أيدي جماعات إرهابية بأوروبا”.

وأعرب عن أسف موسكو إزاء “تقديم مشروع قرار إنساني حول أوكرانيا في الجمعية العامة للأمم المتحدة”.

وقال نيبيزيا: “هذا القرار لن يساعد في تحسين الوضع الإنساني في أوكرانيا.. لقد دعونا كل الدول الأعضاء إلى المشاركة في مشروع قرارنا المطروح على طاولة مجلس الأمن، وتحدثت معنا وفود عديدة عن تعرضها للابتزاز والضغط من قبل الدول الغربية ونحن نتفهم الصعوبات التي تواجه هذه البلدان في هذا الصدد”.

وأعلن مندوب المكسيك الدائم لدى الأمم المتحدة السفير، خوان رامون دي لا فوينتي، للصحفيين بالأمم المتحدة الأربعاء، أنه سيتم طرح مشروع قرار إنساني بشأن أوكرانيا على أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة (193 دولة) خلال الأيام القليلة المقبلة.‎

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى