دولي

رغم تراجع المبيعات والفيروس.. فولكسفاجن متفائلة بـ 2020


تراجعت مبيعات شركة فولكسفاجن الألمانية العملاقة للسيارات على مستوى العالم خلال يونيو/حزيران الماضي بنسبة سنوية تبلغ 17.5%، ليصل حجم المبيعات إلى 804 آلاف سيارة، في ظل تأثر المبيعات من جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت فولكسفاجن أن مبيعات العلامة التجارية “سيات” تراجعت بنسبة 40.5%، فيما انخفضت مبيعات شركة الشاحنات “سكانيا” بنسبة 41.3%، وتراجعت مبيعات العلاقة التجارية الأصلية “فولكسفاجن” بنسبة 17.6%.

وانخفضت مبيعات العلامة التجارية “سكودا” بنسبة 16%، وتراجعت مبيعات “أودي” بنسبة 8.1%.

أضافت فولكسفاجن أن مبيعات “بورشه” انخفضت بنسبة 1.8% و”مان” بنسبة 33.3%، فيما تراجعت مبيعات السيارات التجارية الخفيفة من فولكس فاجن بنسبة 26.2%.

تفاؤل النصف الثاني من 2020

وعلى الرغم من النتائج الضعيفة التي تحققها الشركة الألمانية العملاقة للسيارات إلا أنها أعربت عن تفاؤلها بشأن أكبر سوق للمبيعات في الصين، حيث تم السيطرة على جائحة كورونا بشكل كبير.

وقال رئيس فرع الشركة في الصين، شتيفان فولنشتاين، الجمعة، في بكين: “جميع علاماتنا التجارية تبلي بلاء حسنا”.

كما قال فولنشتاين، إن المبيعات في الربع الثاني انخفضت بنسبة 17% فقط، ما يشير إلى إمكانية التعافي.

وانخفضت مبيعات الشركة في الربع الأول من هذا العام بنسبة 35% مقارنة بالعام الماضي، حيث عانى سوق فولكسفاجن الصيني في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام بسبب القيود المرتبطة بجائحة كورونا.

وتوقع فولنشتاين أن تصل نتائج فولكس فاجن في النصف الثاني من هذا العام إلى مستويات مماثلة للنصف الأول من عام 2019، على الرغم من أنه سيظل من الصعب تعويض الخسائر.

وذكر أن الشركة الآن في مرحلة التعافي والصعود مجددا عقب الهبوط الذي تسببت فيه الجائحة.

ولا يزال فولنشتاين يتوقع أن تغلق مالبيعات هذا العام في المنطقة السلبية المكونة من رقم واحد. ومع ذلك، توقعت الشركة توسيع حصتها في السوق، حيث كانت سوق السيارات الصينية تتطور بشكل أبطأ من نمو فولكسفاجن.

وأضاف فولنشتاين إنه من الممكن تحقيق زيادة طفيفة في قطاع السيارات الفاخرة، مضيفا أنه تم بيع 3 طرازات جديدة من جيتا تم تطويرها للسوق الصينية بشكل جيد، بعد أن بلغت حصتها في السوق 1% منذ إطلاقها في الخريف الماضي.

وعلى الرغم من أن الانتعاش القوي في الصين يعزز فولكسفاجن على الصعيد الدولي، قال فولنشتاين إنه لا يمكن استبعاد حدوث موجة ثانية من جائحة كورونا في الخريف والشتاء، والتي من شأنها أن تعطل المبيعات بشكل أكبر.

أمال فولكسفاجن

وتعلق الشركة أمالا على طرز جديدة للسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات وأخرى فاخرة الشركة في التعافي من تراجع للمبيعات في أكبر سوق للسيارات في العالم.

وباعت شركة صناعة السيارات الألمانية 1.59 مليون سيارة في الصين في أول 6 أشهر من 2020، بانخفاض 17% من 1.92 مليون وحدة في نفس الفترة من العام الماضي. وفي 2019 ككل، باعت فولكسفاجن نحو 4.32 مليون سيارة في البلاد.

وفولكسفاجن أكبر شركة أجنبية لصناعة السيارات في الصين وتليها منافستها الأمريكية جنرال موتورز.

وانخفضت مبيعات السيارات الإجمالية في الصين، والتي تشمل سيارات الركوب والسيارات التجارية، 17% في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران.

ويتوقع اتحاد مصنعي السيارات في الصين انخفاض المبيعات للعام ككل بنسبة تتراوح بين عشرة وعشرين بالمئة.

وقال فولنشتاين في إيجاز صحفي إن الشركة تتوقع أن تبلغ مبيعات السوق من السيارات التي تعمل بمصادر الطاقة الجديدة، والتي تضم السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات والسيارات الهجين القابلة لإعادة الشحن والعاملة بخلايا الوقود الهيدروجيني، مليون سيارة هذا العام.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: