دولي

“دويتشه بنك” يسجل أفضل نتائج مالية فصلية منذ 7 سنوات

أظهرت القوائم المالية لبنك “دويتشه بنك”، الأكبر في ألمانيا من حيث الأصول، نمو صافي الأرباح بعد الضريبة بنسبة 1471 بالمئة على أساس سنوي، خلال الربع الأول من 2021، في أفضل أداء فصلي منذ 7 سنوات.

وقال البنك الألماني في بيان، الأربعاء، إن صافي أرباحه بعد الضريبة سجل 1.037 مليار يورو (1.25 مليار دولار) خلال الفترة، مقابل 66 مليون يورو (79.8 مليون دولار) بالفترة المقارنة من 2020.

وأفادت البيانات بأن النتائج المالية ارتفعت بفضل تحسن إيرادات قسم الخدمات المصرفية الاستثمارية.

وبحسب البيانات، بلغت الأرباح العائدة للمساهمين 908 ملايين يورو (1.1 مليار دولار) خلال الربع الأول، مقابل خسارة 43 مليون يورو (52 مليون دولار) خلال الفترة المقارنة من 2020.

كان “دويتشه بنك” تحول لتحقيق الأرباح سنويا خلال 2020، للمرة الأولى منذ 2014.

وزادت الإيرادات المجمعة للبنك بنسبة 14 بالمئة خلال الربع الأول، إلى 7.233 مليارات يورو (8.73 مليارات دولار)، مقابل 6.35 مليارات يورو (7.66 مليارات دولار) بالفترة المماثلة من العام الماضي.

وأشار البنك إلى أنه قام بالاستغناء عن 2278 موظفا خلال عام منذ مارس/ آذار 2020، لينخفض عددهم حاليا إلى 84.389 موظف.

وتأثرت البنوك العالمية من تداعيات فيروس كورونا، وسط تراجع جودة الأصول وزيادة تكلفة المخاطر، مع تبني البنوك المركزية حول العالم لأسعار فائدة منخفضة وتسهيلات للمقرضين بشكل أضر بأرباح المصارف.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى