دولي

خيانة وكذب.. كتاب يلخص فضائح جيف بيزوس

خسر نصف ثروته، كما خسر زوجته، وأخيرا خسر مصداقيته، إنه جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون، والمتهم بخيانة زوجته مع امرأة أخرى.

واتهمته صحيفة “وول ستريت جورنال” بالكذب، في مقال يشكك بالانتصار المزعم لبيزوس على صحف الفضائح، والذي تناوله كتاب “Amazon Unbound” الذي ألفه مراسل بلومبيرج براد ستون، ونشرته “بلومبيرج نيوز”.

وكثرت ادعاءات بيزوس خلال الفترة الأخيرة، للتغطية على فضيحة علاقته بعشيقته لورين سانشيز، بعدما نشرت صحيفة The Enquirer تسريبات عن تلك العلاقة غير الشرعية، ففي البداية ادعى بيزوس أنه تعرض لهجوم إلكتروني وعملية تجسس من قبل جهات دولية، وسرعان ما ثبت كذب ادعاؤه، ثم زعم مجددا أنه ضحية سياسية بسبب امتلاكه صحيفة واشنطن بوست، وأخيرا اتهم أنصار الرئيس السابق ترامب بمطاردته، وتلفيق هذه التسريبات له.

ولكن مقال صحيفة وول ستريت كذّب كل ادعاءات بيزوس، وأكد أن شقيق صديقة بيزوس كان “وكيلاً صحفياً في هوليوود، وإذا لم يشارك بيزوس النصوص الحميمة مع الأخ، فقد كان يعلم أقلها أن عشيقته فعلت ذلك”.

غير أن تردد بيزوس في مواجهة صديقته، أثبت، بحسب الصحيفة، نيته الخداع، حيث شرع في الترويج لرواية بديلة عن قرصنة هاتفه.

كما لفت المقال إلى أن The Enquirer لم تحاول ابتزاز بيزوس، كما زعم، مذكرة بالقضية المخادعة التي أقامتها شركة استشارية مستأجرة، وسقوط تحقيق المدعي العام الأمريكي بهدوء.

طلاق ماكينزي سكوت

وانفصلت ماكينزي سكوت، التي تقدر ثروتها الآن بنحو 53 مليار دولار، عن أثرى رجل في العالم (جيف بيزوس) عام 2019 بعد زواج استمر 25 عاما، وأثمر عن 4 أطفال.

وحصلت سكوت على 38 مليار دولار، من ثروة جيف بيزوس، عقب تسوية إجراءات الطلاق، وفق القانون الأمريكي.

ومنذ طلاقها من بيزوس، كرست سكوت، التي ساعدت في إنشاء أمازون، جزءا من ثروتها للمحتاجين، وتبرعت بما يقرب من 6 مليارات دولار في العام الماضي وحده.

وفي منشور على موقع “Medium” في ديسمبر الماضي، كشفت سكوت أنها قدمت 4.1 مليار دولار في الأشهر الأربعة السابقة لمئات المنظمات الخيرية، في محاولة لمساعدة أولئك الذين التهمتهم جائحة كورونا ماليا.

 

 

وفي يوليو الماضي، تبرعت بمبلغ 1.68 مليار دولار إلى 116 منظمة غير ربحية، وجامعة ومجموعات تنمية مجتمعية، ومنظمات قانونية.

وتعهدت سكوت بالتبرع بمعظم ثروتها، بعد أن تركها طلاقها من أغنى رجل في العالم، بحصة تساوي 4% في قيمة “أمازون” العملاقة، وهو ما يترجم إلى 19.7 مليون سهم.

واستمر زواج ماكينزي وجيف من عام 1993 إلى يناير عام 2019، وأعلنا عن انفصالهما قبل وقت قصير من الكشف عن علاقة الملياردير جيف مع لورين سانشيز.

وتم الطلاق في أبريل 2019، مع احتفاظ جيف بنسبة 75% من أسهم الزوجين، وتلقت ماكينزي أسهما تبلغ قيمتها حوالي 35 مليار دولار في ذلك الوقت.

زواج سريع

وفي خطوة سريعة بعد شهور من انفصالها عن جيف بيزوس، أعلنت سكوت زواجها من مدرس علوم في مدينة سياتل، كان يدرس أطفالها.

ويدعى الزوج الجديد، دان جيويت، ويبلغ من العمر 50 عاما، وهو مدرس علوم في مدرسة سياتل ليكسايد الخاصة، حيث درس أطفال سكوت وبيزوس، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

والمدرسة مخصصة للصفوف من الخامس إلى الثاني عشر، وتبلغ كلفة الدراسة فيها 38000 دولار في السنة، ومن بين الخريجين المشهورين في المدرسة، بيل غيتس، مؤسس مايكروسوفت.

ولم يتضح بعد متى جرى زواج سكوت وجيويت، أو منذ متى وهما في علاقة.

وذكر الزوجان لأول مرة زواجهما علنا يوم السبت 6 مارس/آذار 2021، في منشور على “Giving Pledge”، وهو موقع يتعهد فيه المليارديرات والمليونيرات بتكريس ثروتهم للآخرين، والقيام بأعمال خيرية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: