العالم الاسلامي

خليفة بن زايد.. منجزات سخية طمأنت الإماراتيين في قطاع الإسكان

وفي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات تاركا إرثا هائلا من الإنجازات السكنية التي وفرت لشعبه طمأنينة كاملة بهذا القطاع الحيوي.

والسكن، الذي يعد الشاغل الرئيسي لأي مواطن في بلد، احتل مكانة كبيرة في أجندة أولويات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حتى قبل أن يتولى رئاسة الدولة.

فمن بين منح سخية كثيرة في رحلة العطاء الكريمة التي ميزت عهد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في الداخل والخارج، شكل توفير السكن الملائم للمواطنين في الإمارات، واحدا من أبرز إنجازات الرئيس المخلص لشعبه.

على درب والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، تمسك الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بالتفاني لتحقيق الرخاء والرفاهية للقبائل في الإمارات، وحرص على الحفاظ على أمنهم ووحدتهم الوطنية، عبر مبادرات سكنية عديدة.

كما قام الشيخ خليفة بإنشاء دائرة أبوظبي للخدمات الاجتماعية والمباني التجارية المعروفة باسم (لجنة خليفة) في عام 1981. ويقدم القسم قروض البناء للمواطنين.

كذلك ساهمت الدائرة في توزيع الثروة على المواطنين في إمارة أبوظبي عبر تقديم تمويلات سخية دون فوائد لبناء مبان تجارية تدر على أصحابها عوائد مالية دورية.

فأسهم ذلك في رفع المستوى الاقتصادي والاجتماعي للمواطنين، وفي النهضة العمرانية في الإمارة.

في عام 1991، أسس الشيخ خليفة هيئة القروض لتوفير العقارات وأغراض السكن والاستثمار على حد سواء.

كما وجه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان،في الثاني من ديسمبر/ كانون الأول من سنة 2012، بسرعة تنفيذ إحلال المساكن القديمة للمواطنين كافة في إمارات الشارقة ورأس الخيمة وعجمان وأم القيوين والفجيرة، التي بنيت قبل سنة 1990.

حيث جرى العمل على تنفيذ المشروع الوطني بسرعة لضمان حصول المواطنين على مساكنهم الجديدة وانتفاعهم بها في أقرب وقت ممكن.

فجاء القرار إيمانا من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بأهمية المسكن في المنظومة المعيشية والاقتصادية للمواطنين، وبما ينسجم مع مستوى الرفاه الذي يطمح إلى توفيره لأبناء شعبه.

فبذلك يبلغ عدد الوحدات السكنية التي تم حصرها آنذاك 12 ألفا و 500 مسكنا، بتكلفة تقدر بـ10 مليارات درهم.

كذلك اعتمدت في أبريل 2015، لجنة مبادرات رئيس الدولة قائمة لإصلاح وإحلال مساكن 504 من المواطنين.

كما شملت هذه المشاريع صيانة 105 منزلاً بتكلفة تقدر بـ 40.1 مليون، وإحلال 75 مسكناً بشكل عاجل بتكلفة تقدر بـ 63.9 مليون درهم.

والقرار جاء في ظل حرص الشيخ خليفة على تنفيذ بُنية تحتية شاملة في جميع أنحاء الدولة، حيث وجه عام 2005 بتخصيص 16 مليار درهم لتطوير البنية التحتية، والمرافق الخدمية في الإمارات الشمالية لدفع عجلة التقدم الاقتصادي والاجتماعي في هذه المناطق، لتواكب ما شهدته الإمارات الأخرى من تطور حضاري وعمراني.

حتى عام 2013، تم إنجاز أكثر من 24 ميناءً، وتشييد مستشفى الشيخ خليفة في رأس الخيمة، وبناء 2000 منزلاً، بالإضافة إلى عدة طرق سريعة، وتقاطعات، وأنفاق.

 

المصدر : العين الأخبارية

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى