العالم الاسلامي

خطوة ثانية لإصلاح العملة.. المغرب يوسع نطاق حركة الدرهم إلى 5%


قالت وزارة المالية والبنك المركزي إن المغرب سيوسع النطاق الذي يسمح بتحرك الدرهم فيه من 2.5% إلى 5% في 9 مارس/آذار الجاري.

ويمثل هذا القرار الخطوة الثانية في عملية إصلاح تدريجي للعملة بدأت في يناير/كانون الثاني 2018، حين تمت توسعة النطاق، الذي يجرى تداول الدرهم فيه مقابل سلة عملات يشكل وزن الدولار فيها 40% ووزن اليورو 60%، إلى 2.5% من 0.3%.

وقال بيان لبنك المغرب المركزي إن هذا الإجراء يندرج في إطار مواصلة مسلسل إصلاح نظام سعر الصرف، الذي انطلق في شهر يناير/كانون الثاني 2018، ويأتي بعد بلوغ المرحلة الأولى لأهدافها المحددة.

وأضاف البيان أن هذه المرحلة من الإصلاح تأتي في ظل ظروف ملائمة مالية وعلى مستوى الاقتصاد الكلي على الصعيد الداخلي “تتسم على الخصوص بمستوى ملائم للاحتياطيات من العملة الصعبة ومستوى تضخم متحكم فيه واستدامة الدين العمومي وصلابة القطاع المالي”.

وقال إن توسعة النطاق ستعزز قدرة اقتصاد المغرب على امتصاص الصدمات الخارجية وتدعم تنافسيته.

وقال رشيد اوراز، المحلل الاقتصادي لدى المعهد المغربي لتحليل السياسات لرويترز، إن هذه الخطوة تأتي متأخرة نسبيا وفي ظرف يتسم بالضبابية، خاصة على المستوى المغربي بسبب تهديد الجفاف في ظل نقص الأمطار هذا العام.

وتابع: كما أنها تأتي وترقب لما يسفر عنه تفشي فيروس كورونا في العالم، بعد أن سجل المغرب حالتين مؤكدتين للإصابة.

وقال اوراز “الخطوة الثانية لتحرير الدرهم تأخرت نسبيا، فبالنسبة للسياق الحالي هناك عاملان أساسيان مؤثران في المغرب هما فيروس كورونا والجفاف”.

وأضاف أنه مقارنة مع مارس/آذار 2019 فإن الظروف كانت ملائمة أكثر، مضيفا أن السياق العالمي‭ ‬يتسم بالضبابية.‬

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: