دولي

خسائر النفط تتعمق بعد إعلان إصابة ترامب بـ”كورونا”


تعمقت خسائر النفط الخام إذ تراجع بنحو 3 بالمئة في التعاملات المبكرة، الجمعة، عقب إعلان إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس كورونا.

وهبطت عقود مزيج برنت القياسي لنفط بحر الشمال دون 40 دولارا لأول مرة منذ أسبوعين، وبحلول الساعة 7:00 ت.غ كانت تتداول عند 39.79 دولار للبرميل بانخفاض 1.14 دولارا أو بنسبة 2.79 بالمئة.

ونزلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 1.14 سنتا، أيضا، أو بنسبة 2.94 بالمئة إلى 37.58 دولار للبرميل.

وفي وقت سابق، الجمعة، أعلن البيت الأبيض تأكد إصابة ترامب وزوجته بالفيروس، وأنهما بدآ حجرا صحيا في منزلهما داخل المقر الرئاسي، ما يزيد الغموض السياسي في الولايات المتحدة التي تعيش ذروة عملية انتخابات الرئاسة المقررة في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويأتي هذا الغموض في وقت يواجه أكبر اقتصاد في العالم، وأكبر مستهلك للطاقة، تداعيات جائحة كورونا، التي تتسع يوما بعد يوم في الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا من الجائحة.

كانت أسعار الخام خسرت نحو 5 بالمئة، الخميس، إثر إعلان العراق وروسيا زيادة في الصادرات والانتاج في سبتمبر/أيلول.

وعزز البيانات العراقية والروسية الجديدة مخاوف تخمة في المعروض بالأسواق العالمية، في وقت يتراجع الطلب مع توجه العديد من الدول، بما فيها اقتصادات قوية، نحو المزيد من القيود في مواجهة جائحة كورونا.

وتتجه أسعار الخام نحو خسارة أسبوعية تقترب من 10 بالمئة، للأسبوع الثاني على التوالي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: